Saturday, October 19, 2019
اخر المستجدات

ويليام يحمل رسالة سلام من رفلين إلى الرئيس عباس


| طباعة | خ+ | خ-

يصل الأمير ويليام دوق كامبردج إلى رام الله، ظهر اليوم الأربعاء، بعد اختتام زيارته الأولى من نوعها في إسرائيل، حاملاً رسالة سلام من الرئيس الإسرائيلي، رؤوبين رفلين، إلى الرئيس الفلسطيني، محمود عباس.

وعلى الرغم من الاحتجاج الإسرائيلي، إلا أن الأمير يصر على اعتبارها زيارة إلى المناطق الفلسطينية المحتلة، وخلالها، يتوقف الاتصال مع السفارة البريطانية في تل أبيب، وتنتقل مسؤولية زيارته إلى القنصلية الأميركية في القدس الشرقية، التي تتولى إدارة المصالح البريطانية مع الفلسطينيين.

ويتوجه إلى رام الله، ليجتمع مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، ويشارك في فعالية تتركز حول اللاجئين. وفي ساعات المساء، سيتوجه إلى بيت القنصل الأميركي في القدس.

وأعلن قصر «كينسينغتون» البريطاني، أن برنامج غد الخميس، أن سيكون في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويبدأ بعرض قصير عن تاريخ وجغرافية البلدة العتيقة من موقع جبل الزيتون» في القدس الشرقية المحتلة.

وأجرى يوم أمس الثلاثاء، الأمير ويليام لقاء مع الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، الذي أشاد بوعد بلفور ودوره في إقامة دولة إسرائيل. كما عبر عن تقديره لبريطانيا وحكومتها، والتعاون والتجارة بين إسرائيل وبريطانيا.

وطلب ريفلين من الأمير إبلاغ الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، تحياته، قائلا إنه «حان الوقت لإيجاد طريقة لبناء الثقة، وهي الخطوة الأولى لإنهاء المأساة بين الشعبين المستمرة منذ 120 عاما.