Thursday, June 27, 2019
اخر المستجدات

10 من أفظع طرق التعذيب خلال فترة “القرون الوسطى”


| طباعة | خ+ | خ-

انتشرت في القرون الوسطى مجموعة من طرق التعذيب المروعة التي كان يتم اتباعها كنوع من انواع الردع لما يقترفه البعض من جرائم. ونسرد في القائمة التالية 10 من أفظع طرق التعذيب التي سبق أن تم إتباعها خلال فترة القرون الوسطى:-

1- الموت بالشق عبر المنشار

هي وسيلة تعذيب تعتبر الأشد قسوة ووحشية وسبق بالفعل أن تم استخدامها من قبل مجموعات مختلفة من الأشخاص في أنحاء العالم.

2- تكبيل اليدين ثم ترك الضحية

وهو ما قد يتم بعد تجريد الضحية من ملابس وتوقيفها في مكان عام من أجل زيادة درجة الحرج وتتزايد فرص الوفاة من فرط الجوع والعطش.

3- الموت بالفئران

وهي أداة تعذيب رخيصة، يتم فيها فتح عدة شقوق ببطن الضحية، ومن ثم وضع فئران جائعة في الداخل، وتظل تتغذى على الأحشاء الداخلية.

4- التجمد حتى الموت

يتم تجريد الضيحة من الملابس أيضا ومن ثم الاستمرار في سكب الماء على رأسها وجسدها إلى أن تتجمد بصورة تدريجية حتى الموت.

5- الاحتراق تحت أشعة الشمس

يتم تجريد الضحية من ملابسها ويغطي جسمها بالزيت والماء المغلي ومن ثم يتم اجبارها على الوقوف في مكان تسطع فيه الشمس.

6- الدفن على قيد الحياة

وهي طريقة توفر أقصى درجات الشعور بالاختناق، حيث يترك بموجبها الأشخاص مدفونين تحت الرمل وابقاء رأسهم فقط فوق الأرض. وهو ما يعرضهم للهجوم الدائم والمستمر من جانب الحشرات أو الحيوانات.

7- أداة تعذيب الثور البرونزي

عبارة عن ثور ضخم من النحاس يوجد فيه باب أجوف على اليسار، وتم تصنيعه في اليونان القديمة، ويستخدم في غلي الناس وهم على قيد الحياة.

8- المخلعة

يتم تجريد الضحية ومن ثم وضع اسطوانات في يديها وقدميها، وإذا لم تعترف الضحية، فمن ثم ستبدأ المخلعة عملها بتكسير العظام، زحزحة المفاصل وفي حال لم تستجب الضحية لذلك، فإن المخلعة ستقوم بخلع الأذرع من الجسم.

9- كرسي التعذيب

مزود بعدد يتراوح بين 500 و1500 مسمار صغير، ويعنى بزيادة الشعور بالألم مع مرور الوقت، ما قد يتسبب في الوفاة خلال مدة أقصاها 24 ساعة.

10- مهد يهوذا

عبارة عن أداة تعذيب بسيطة التصميم على هيئة كرسي خشبي بدون مسند ذي شكل هرمي ينتهي ببروز مستدق حاد، حيث يتم تجريد الضحية من ملابسها ومن ثم يتم توثيقها بالحبال ووضعها فوق ذلك البروز المستدق الحاد.