Monday, June 17, 2019
اخر المستجدات

14.5 مليون شيكل إضافية لـ “حراسة” مستوطني شرقي القدس


| طباعة | خ+ | خ-

لم تتوقف ارتدادات الوضع الأمني الصهيوني بعد في أعقاب انتفاضة القدس، ففي خطوة تعبر عن حجم الخوف والهلع الذي أوجدته الانتفاضة منذ انطلاقتها في الأول من اكتوبر 2015، طالب وزارة مالية الاحتلال بتحويل مبلغ 14.5 مليون شيقل (الدولار= 3.85 شيقل) بهدف زيادة حراسة المستوطنين شرقي مدينة القدس المحتلة.

ووفقا لما نشرته وسائل إعلام عبرية، فإن وزارة المالية في حكومة الاحتلال طلبت من لجنة المالية في “الكنيست” الصهيوني، تحويل مبلغ 14.5 مليون شيكل إضافية، لزيادة الحراسة على المستوطنين والوحدات الإستيطانية المقاومة على أراضي الفلسطينيين في الجزء الشرقي من مدينة القدس المحتلة.

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب استمرار عمليات المقاومة التي تستهدف المستوطنين في مدينة القدس على وجه الخصوص، وفي باقي مدن الضفة الغربية عقب انطلاق انتفاضة القدس، كما أنها تأتي تتويجا للاتفاقيات التي وقعت في الائتلاف الحكومي الذي شكله حزب “الليكود” و”البيت اليهودي” وأحزاب الحريديم.

ولم يتوقف دعم المستوطنات على الجانب الأمني؛ فقد شمل الطلب تحويل ميزانيات أخرى للتعليم الديني اليهودي ومستوطنات الضفة.

ووفقا للمعطيات التي تقدمها وزارة مالية الاحتلال؛ فإن تكلفة تأمين كل مستوطن في القدس المحتلة يكلف الميزانية نحو 30 ألف شيكل سنوياً.

وارتفعت حالة الخوف والهلع في أوساط الاحتلال والمستوطنين في أعقاب انطلاقة انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر 2015؛ حيث نفذ مقاومون عشرات العمليات الفدائية أسفرت عن مقتل العشرات وإصابة المئات من الصهاينة في أقل من عام على الانتفاضة.