Sunday, June 16, 2019
اخر المستجدات

3 أشقاء فلسطينيون من أشهر علماء الذرة والهندسة في العالم


عالم الفيزياء الفلسطينيّ/ على حسن نايفة

| طباعة | خ+ | خ-

رفضت قوات الاحتلال الإسرائيليّ السماح لعالم الفيزياء الفلسطينيّ، على حسن نايفة، (73) عامًا الدخول إلى الضفّة الغربيّة المُحتلّة، زاعمةً أنّه يحمل جواز السفر الأردنيّ. وكان البروفسور والعالم الفلسطيني على حسن نايفة، من سكان قرية شويكة، قضاء طولكرم، في الضفّة الغربيّة المُحتلّة، قد حصل في العام 2014 على أعلى جائزة عالمية في الهندسة، هي جائزة بنجامين فراكلين، سبق أنْ حصل عليها العالم اينشتين. هذه الجائزة تُعادل جائزة نوبل في العلوم.

ووفقاً لما جاء في تقريرٍ نشره موقع “رأي اليوم” فإن البروفسور نايفة هو خريج جامعة ستانفورد المشهورة، حيث حصل على شهادة البكالوريوس في سنتين ونصف وكل علاماته في الامتحانات كاملة على الرغم من أنّه لم يُعرف عنه أنّه كتب أيّ ملاحظة في محاضراته. حصل على الماستر والدكتوراه في سنة ونصف فقط وهذه كانت قمة العبقرية. علاوة على ذلك، للبروفسور على نايفة ثلاثة إخوة علماء في مجالات مختلفة: احدهم عالم في الذرة، ويُعرف عنهم كذلك أنّ أبنائهم جميعًا هم من حملة الدكتوراه وعلماء خاصة.

وتميّز أحد أبنائه بدراسة الطب والتخصص في الجراحة، حيث عمل أستاذًا وجراحًا في جامعة جون هوبكنز. بالإضافة إلى ذلك، اشرف على 75 رسالة دكتوراه في الهندسة الميكانيكية، كما نشر 415 بحث. وتكرر الأخذ أو الاقتباس عنه خمسة عشر ألف مرة. كما قام بتأليف عشرة كتب علمية في الهندسة والرياضيات التطبيقية والفيزياء تُدرّس في كثير من الجامعات، بما في ذلك الجامعات الإسرائيليّة. كما تمّت ترجمة بعضها إلى اللغات الصينية، واليابانية، والروسية. وقد قدّم البروفسور نايفة 655 عرضًا في مؤتمرات علمية وهندسية عالمية، ونظّم وأشرف على سبعة عشر مؤتمرًا علميًا وهندسيًا عالميًا. علاوة على ذلك، تمّ تكريمه بثلاث دكتورات فخرية روسية، وبولندية، وألمانية (من جامعة ميونخ).

وأسس نايفة مجلتين علميتين هما مجلة الديناميات غير الخطية ومجلة الاهتزاز والتحكم. وهو أيضًا معتمد من دار نشر وايلي وأولاده في نيويورك لتحرير سلسلة من الكتب العلمية. كما أنه زميل في عدّة جمعيات علميّة وهندسيّة في الولايات المُتحدّة الأمريكيّة. كما أنّ له براءات اختراع عدّة مسجلّة في أمريكا وأوروبا والصين واليابان. كما عمل في شركتين للطيران لمدة سبع سنوات، حيث بحث في موضوعات صعبة ومعقدة في الميكانيكية والفيزياء والرياضيات. أمّا شقيقة منير نايفة، فهو  عالم ذرة فلسطيني ولد في كانون أوّل (ديسيمبر) من العام 1945 بقرية شويكة بجوار طولكرم.

غادر للأردن لاستكمال دراسته الثانوية، ثمّ إلى لبنان للحصول على درجة البكالوريوس من الجامعة الأمريكية في بيروت في عام 1968، ثم على الدكتوراه، وقد حصل عليها بالفعل في حقل الفيزياء الذرية وعلوم الليزر. عمل نايفة في الفترة من عام 1977 وحتى عام 1979 باحثًا فيزيائيًا بمعامل أوج – رج بجامعة كنتاكي، ثم التحق في نهاية هذه الفترة عام 1979 بجامعة إلينوي، وفي نفس العام حصل على جائزة البحث التصنيعي في الولايات المتحدة. كما نشر نايفة ما يزيد عن 130 مقالاً وبحثًا علميًا، وشارك مع آخرين في إعداد وتأليف العديد من الكتب عن علوم الليزر والكهربية والمغناطيسية. أمّا الأخ الثالث فهو عدنان نايفة أستاذ الهندسة الميكانيكية والطيران من جامعة سينسناتي في أوهايو.

وكالات