Friday, November 15, 2019
اخر المستجدات

3 طرق لتجعلي أطفالك يتعاملون معاً بلطف


3 طرق لتجعلي أطفالك يتعاملون معاً بلطف

| طباعة | خ+ | خ-

وكالات – الوطن اليوم

لا يوجد شعور أجمل من أن تري أطفالك لطفاء في ما بينهم خاصة عندما تشاهدين طفلك الصغير ينتظر بلهفة أخاه الأكبر وقت عودته من المدرسة، أو تجدين أن ابنك الأكبر يتعامل برفق مع أخيه ويرغب في اللعب معه. لكن بالطبع هناك أوقات عصيبة تمر بين الأطفال في المنزل، ولكن هناك طرق يمكنك استخدامها لتشجيع أطفالك على التحابب والتعامل اللطيف معاً..

1- اللطف فقط هو المسموح

ضعي قوانين للتعامل في المنزل، غير مسموح بالتهكم، أو السخرية من الأسماء، أو التعليقات التي تقلل من شأن أحد أفراد الأسرة.

إذا أخطأ أحد الأطفال وخرج عن سياق اللطف مع أحد أشقائه، ذكّريه أنكم عائلة واحدة، وأن المحبة والرفق واللطف هي المسموح بها فقط في هذه العائلة.

2- التوفيق بينهم

قد يحدث أن يؤذي أحد الأطفال أخاه، سواء جسدياً أو عاطفياً، في هذه الحالة عليكِ التدخل للتوفيق بينهم وضبط الوضع.

اطلبي من المذنب الاعتذار من أخيه، وإنهاء المصالحة بعناق طويل، حدّدي مدة العناق نصف دقيقة مثلاً، هذا الوقت قادر على إثارة مشاعر المحبة بين الأخوة، وتذكّرهما أنهما في عائلة واحدة يجمعهما الحب والمشاعر اللطيفة، ولا مجال لإيذاء كل منهما الآخر.

3- بناء المحبة

التأسيس لعلاقة قوية وتعامل لطيف بين الأخوة يبدأ منذ وقت مبكر، أخبري أطفالك طول الوقت عن مدى الحب الذي يكنّه كل منهما للآخر، ألقي الضوء على كل موقف لطيف يفعله أحدهم، على سبيل المثال: انظر ماذا قدّم لكِ أخوك.. لقد أعطاك من الحلوى خاصته، إنه ساعدك في ترتيب غرفتك، هو يحبك ويتعامل معك بلطف.

ساعدي أطفالك أيضاً على إظهار مشاعر الحب كل تجاه الآخر، والتعبير عن ذلك بوضوح، مثل مساعدة طفلك في تحضير كارت معايدة يدويّ ليقدّمه لأخيه في عيد ميلاده.

وأيضاً ذكّري أطفالك بأن يدعو كل منهم للآخر عند الصلاة، فإن الدعاء يشعر الطفل بخصوصية تجاه من يذكر اسمه تحديداً، ويشعره بمدى خصوصية علاقتهم، وأهمية حب الخير لأخوته.