Friday, August 23, 2019
اخر المستجدات

5 خطوات لتتوقفي عن الصراخ في أطفالك


5 خطوات لتتوقفي عن الصراخ في أطفالك

| طباعة | خ+ | خ-

تحاولين أن تتحلي بالصبر وضبط النفس، ولكن تصرّفات طفلك قد تدفعك للصراخ أحياناً، ولأنكِ تعرفين أن هذا تعامل غير صحّي، فإنكِ تشعرين بالندم، ولكنك تعودين للصراخ مرة أخرى، أنتِ بحاجة لتعلم كيفية التوقف عن التعامل بالصراخ مع أطفالك من أجل الحفاظ على علاقة صحّية وسويّة بهم، وإليكِ 5 خطوات تساعدك في التوقف عن الصراخ في أطفالك..

الخطوة الأولى: فهم خطر الصراخ على أطفالك

الصراخ ليس فقط صوتاً مزعجاً للطفل، إنه يعلمه أن بإمكاننا فقدان السيطرة على النفس عند الغضب، وهو عكس ما تحاولين تعليمه له طول الوقت.

الخطوة الثانية: تعرّفي إلى عدم جدوى الصراخ

الصراخ لا يجعلك تبدين قوية أمام أطفالك، بالعكس هو طريقة مجانية لإضعاف موقفك، وتأثير كلماتك على أطفالك، بالإضافة إلى أن الصراخ يعطيكِ نتائج عكسية، حيث تسيطر مشاعر الخوف أو الغضب على الطفل، فلا يستوعب توجيهاتك له، وبالتالي لا يفعل المطلوب منه.

الخطوة الثالثة: تذكري دورك

عندما يحتدّ الموقف بينك وبين طفلك، تذكري أنكِ أمه، أنتِ بالغة وناضجة، لا يصحّ أن تتعاملي معه بندّية، وأن تستخدمي الصراخ أو الخصام، بل عليكِ التحكم في انفعالاتك، والتحلي بالهدوء بينما تحاولين مناقشة أسباب الأزمة، والوصول إلى حلّ. تذكري دائماً أنكِ أم، وأن دورك هو أن تكوني صوت العقل والنضج.

الخطوة الرابعة: أنهي المناقشة قبل أن تغضبي

يجب أن تعرفي الوقت المثالي لإنهاء النقاش، ها أنتِ قد ناقشتِ أسباب المشكلة، وتوضيح القوانين، أو طرق العقاب، لا تستسلمي لمحاولات وتوسّلات طفلك من أجل الاستمرار في مناقشة عقيمة تقودك للغضب، ومن ثم الصراخ.

لا تنصاعي لتوسّلات طفلك، أخبريه بهدوء أن المناقشة قد انتهت، ولا حديث في هذا الشأن اليوم. هذه الخطوة بمثابة وقاية من الصراخ.

الخطوة الخامسة: الهروب للتهدئة

عندما تكونين متعبة، أو يقودك أطفالك للجنون، تشعرين بأنكِ على وشك الانفجار، وأنكِ لا تستطيعين التحكم في انفعالاتك والسيطرة على غضبك، اهربي فوراً من أجل التقاط أنفاسك والعودة للهدوء.

يمكنك تبرير انصرافك بأنكِ بحاجة للخروج فوراً، أو أنكِ ذاهبة لفعل شيء مهم في الغرفة المجاورة. التقطي أنفاسك ولا تعودي إلى طفلك قبل الرجوع إلى حالة الهدوء.