Saturday, December 7, 2019
اخر المستجدات

5 طرق للتعامل مع طفلك الذي يكذب


5 طرق للتعامل مع طفلك الذي يكذب

| طباعة | خ+ | خ-

من المحبط ملاحظة أن طفلك يكذب باستمرار، هذا يدفعك إلى الشك في كل ما يقول، كما يشعرك بخيبة أمل لانعدام الثقة بينكما، ولكن لا داعي للإحباط، فالطفل مرن، يمكن تعديل سلوكه عبر بعض الطرق البسيطة، والتعامل السليم مع المشكلة، وإليكِ 5 طرق تساعدك في التعامل مع طفلك الذي يكذب..

1- كوني نموذجاً في الصدق والحفاظ على الوعود

إذا لاحظ طفلك أنكِ تكذبين، أو أنكِ تخلفين وعودك، فسيشعر بالتناقض، ويتساءل عن سبب منعه من الكذب إن كانت والدته ترتكب نفس الفعل.

قد يرى طفلك الكذب في تفاصيل دقيقة، كالكذب على والدتك بشأن عدم قدرتك على الذهاب إليها في موعد ما، أو الكذب على زوجك بشأن المبلغ الذي أنفقته في المتجر.

كوني نموذجاً وقدوة لطفلك بشأن الصدق والوفاء بالوعد، لا تكذبي حتى في أدق التفاصيل، ولا تعطي وعداً لا تستطيعين تنفيذه، وإذا حدث، فعليكِ الاعتذار بصراحة، والتعويض عن عدم الوفاء بالوعد، والحرص على عدم تكرار الأمر، تذكّري أنكِ أكبر مثال يحتذي به طفلك.

2- تحدثي مع طفلك لمعرفة أسباب الكذب

من المهم أن تسألي نفسك، وطفلك أيضاً عن أسباب عدم إخباره الحقيقة، إذا كان السبب خوفه من ردة فعلك، عليكِ إخباره بعواقب الكذب التي يمكن أن تكون أكبر من الفعل نفسه، إذا كان يشعر بالقوة والسيطرة عندما يحتفظ بالحقيقة لنفسه، فابحثي معه عن طرق أخرى تساعده على الشعور بالقوة والاستقلالية بعيداً عن الكذب، وهكذا.

معرفة الأسباب وراء الكذب، تساعدك على تعديل السلوك الخاطئ عبر معالجة هذه الأسباب.

3- اشرحي لطفلك تأثير الكذب على علاقتكما

ربما يحتاج الطفل إلى معرفة التأثير السلبي للكذب على علاقته بكِ، وأن الكذب سيدمر الثقة بينكما، وبالتالي قد يتوقف الطفل عن الكذب، خشية تأثر علاقته بكِ.

4- اجعليه يشعر بعواقب انعدام الثقة

عندما يستمر طفلك بالكذب، أخبريه أنكِ لا تشعرين بالثقة تجاهه، واجعليه يشعر بعواقب انعدام الثقة، وذلك عبر عدم السماح له بالمساحة التي تمنحينها له بناء على ثقتك، كوني معه في جميع الأماكن، لا تسمحي له بالخروج مع أصدقائه، وما إلى ذلك من تصرفات تشعره بعدم ثقتك به بسبب تكرار كذبه.

هذا يدفع الطفل إلى كره الكذب لأنه تسبب باهتزاز ثقتك به.

5- قدمي له فرصة إعادة بناء الثقة

من خلال الخطوة السابقة، يدرك طفلك صعوبة انعدام الثقة بينكما، حينها يمكنك منحه فرص لإعادة بناء الثقة، كلما كان صادقاً، امنحيه المزيد من الثقة والفرص الجديدة، هذا يجعل الطفل حريصاً على الكذب حتى لا يفقد ثقتك مجدداً، ويشعره أن الصدق والوفاء بالوعود هما سبيل الثقة والحرية.