Thursday, September 19, 2019
اخر المستجدات

55 شهيدًا وأكثر من 2770 إصابة في مجزرة إسرائيلية متواصلة ضد مسيرات العودة في غزة


(محدث) 18 شهيداً في يوم العودة الأكبر نحو فلسطين

| طباعة | خ+ | خ-

استشهد 55 مواطنا فلسطينيًا وأصيب أكثر من 2770 ؛ جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين السلميين خلال مشاركتهم في مليونية مسيرة العودة الكبرى شرق قطاع غزة منذ صباح اليوم الاثنين.

وحسب وزارة الصحة في غزة، فقد عُرف من أسماء الشهداء

1.عز الدين موسى محمد السماك 14عاما

2.وصال فضل عزات الشيخ خليل 15عاما

3.احمد عادل موسى الشاعر 16عاما

4.سعيد محمد ابو الخير 16عاما

5.ابراهيم احمد الزرقة 18عاما

6.عماد علي صادق الشيخ 19عاما

7.زايد محمد حسن عمر 19عاما

8.معتصم فوزي ابو لولي 20عاما

9.أنس حمدان سالم قديح 21عاما

10.محمد عبد السلام حرز 21عاما

11.يحيى اسماعيل رجب الداقور 22عاما

12.مصطفى محمد سمير محمود المصري 22عاما

13.عز الدين ناهض العويطي 23عاما

14.محمود مصطفى أحمد عساف 23عاما

15.أحمد فايز حرب شحادة 23عاما

16.احمد عوض الله 24عاما

17.خليل اسماعيل خليل منصور 25عاما.

18.محمد أشرف ابو سته 26عاما

19.بلال احمد ابو دقة 26عاما

20.أحمد ماجد قاسم عطا الله 27عاما

21 محمود رباح ابو معمر 28عاما.

22.مصعب يوسف أبو ليلية 28عاما

23.احمد فوزي التتر 28عاما.

24.محمد عبدالرحمن مقداد 28عاما

25.عبيدة سالم فرحان 30عاما.

26.جهاد مفيد الفرا 30عاما.

27.فادي حسن ابو سلمي 30عاما.

28.معتز بسام كامل النونو 31عاما.

29.محمد رياض عبد الرحمن العامودي 31عاما.

30.جهاد محمد عثمان موسى 31عاما.

31.شاهر محمود محمد المدهون 32عاما.

32.موسى جبر عبد السلام ابو حسنين 35عاما.

33.محمد محمود عبد المعطي عبد العال 39عاما.

34.احمد محمد ابراهيم حمدان 27عاما

35.اسماعيل خليل رمضان الداهوك 30عاما

36.أحمد محمود محمد الرنتيسي 27عاما.

37.علاء انور احمد الخطيب 28عاما

38.محمود يحيى عبد الوهاب حسين 24عاما.

39.أحمد عبد الله العديني 30عاما.

40.سعدي سعيد فهمي ابو صلاح 16عاما.

41.احمد زهير حامد الشوا 24عاما.

42.محمد هاني حسني النجار 33عاما.

43.فضل محمد عطا حبشي 34عاما.

وأفادت الصحة، بوقوع 2770 اصابة بجراح مختلفة برصاص الاحتلال.

وذكرت أن 11 صحفيا أصيبوا حتى اللحظة، فيما أصيب مسعف، وتضررت سيارة إسعاف بشكل جزئي.

وخرج مئات آلاف الفلسطينيين في قطاع غزة اليوم، في أضخم مسيرات حاشدة تشهدها الأراضي الفلسطينية، تحت مسمى “مليونية العودة”؛ وذلك في الذكرى السبعين للنكبة الفلسطينية.

ذروة هذه المسيرات قُرر لها أن تكون يومي؛ الاثنين، تزامناً مع حدث نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة، والثلاثاء، الذي يصادف ذكرى تهجير الفلسطينيين من أراضيهم عام 1948.

اللجنة الوطنية لمسيرات العودة أعلنت الإضراب الشامل في محافظات قطاع غزة الخمس، داعية إلى أضخم مشاركة فلسطينية بالتظاهر السلمي على حدود القطاع مع الأراضي المحتلة.

وأكدت اللجنة الوطنية ضرورة الحفاظ على سلمية المسيرات؛ لإيصال رسالة قوية إلى العالم رفضاً لنقل السفارة الأمريكية من “تل أبيب” إلى القدس.

وخصصت اللجنة المكونة من قوى وفصائل فلسطينية باصات وسيارات لنقل المتظاهرين من مناطق مختلفة في قطاع غزة باتجاه الحدود؛ لتحقيق أكبر عدد المشاركين.

وفي إطار الاستعدادت لـ “يوم العودة الأكبر”، كما أطلق عليه بعض الفلسطينيين، بدأ عشرات الشباب في غزة خلال اليومين السابقين بتجميع إطارات المركبات المستعملة وإرسالها إلى مخيمات العودة الحدودية.

واعتاد المتظاهرون على حدود غزة إشعال هذه الإطارات من أجل تشتيت الرؤية على جيش الاحتلال عن طريق الدخان الأسود المنبعث من إحراقها.

تأهب إسرائيلي

وتخشى “إسرائيل” ارتفاع وتيرة الزحف الفلسطيني، وسط أحاديث عن اختراق الشريط الحدودي ودخول المتظاهرين إلى داخل الأراضي التي يسيطر عليها الاحتلال.

وقبيل ساعات من انطلاق المسيرات ألقت طائرات إسرائيلية مُسيرة شُعلاً نارية تجاه خيام المتظاهرين الفلسطينيين المقامة قرب السياج الحدودي.

وأمس الأحد، ألقت طائرات أخرى منشورات “تحذر” الفلسطينيين من المشاركة في المظاهرات، وهددت باستخدام القوة ضد المتظاهرين سلمياً.

وقتل الاحتلال الإسرائيلي منذ بدء فعاليات مسيرات العودة الكبرى، في 30 مارس الماضي، أكثر من 50 فلسطينياً وأصاب الآلاف، بينهم حالات بتر للأطراف.

ويحيي الفلسطينيون، في 15 مايو من كل عام، ذكرى تهجيرهم من أراضيهم عام 1948 على يد العصابات الإسرائيلية التي أقامت دولتها على أنقاض المدن والقرى المهدمة.