Tuesday, September 29, 2020
اخر المستجدات

6 تغييرات صغيرة تبدأ من “سريرك”.. تحقق نتائج كبيرة


6 تغييرات صغيرة تبدأ من "سريرك".. تحقق نتائج كبيرة

6 تغييرات صغيرة تبدأ من “سريرك”.. تحقق نتائج كبيرة

| طباعة | خ+ | خ-

وكالات – الوطن اليوم

ربما لا يدرك المرء أن هناك عادات معينة ليست ذات صلة بالهدف المراد تحقيقه، ولكنها تساعد في ضمان نجاح الوصول إليه.. وهذه تسمى العادات الأساسية، ويمكن أن تكون مغيّرة للحياة.

العادات الأساسية هي سلوكيات تأسيسية يمكن البناء عليها لخلق سلسلة من العادات الجيدة. وبمجرد إرساء هذه العادات الأساسية سيرى المرء سلسلة من ردود الفعل التي تؤدي إلى تغييرات جيدة وإيجابية في الحياة، وتساعد في الوصول إلى أهداف أكبر.

وفيما يلي بعض هذه العادات الأساسية:

1 – ترتيب السرير:

يشدد الأدميرال ويليام اتش ماكرافين في كتابه «رتب سريرك» على أهمية خلق روتين بدءاً بالعادة الأساسية الخاصة بترتيب السرير.

وإذا ما أنجزت هذه العادة أول شيء في الصباح ستجد دافعاً للالتزام بعادات أخرى خلال اليوم.

2 – ممارسة التمارين بانتظام:

التمارين عادة أساسية واضحة ولكن من الجيد معرفة أن الأبحاث تدعم هذا أيضاً.

أظهرت دراسة مهمة أن ممارسة التمارين تسهل الرغبة لإحداث مجموعة من التغييرات الإيجابية الأخرى مثل تحسين القدرة على تناول الطعام وأن تكون أكثر إنتاجية وتدخين أقل وإنفاق أقل، والشعور بضغط أقل، بحسب موقع «ليف بولد أند بلوم».

غير أنه من الطرق اللطيفة لانتهاج عادة ممارسة التمارين هو البدء بخمس دقائق في اليوم حتى تنشأ العادة.

3 – تدوين ما تأكله:

استقطاع دقائق قليلة لتدوين كل شيء تناولته في اليوم له الكثير من العواقب الإيجابية غير المتوقعة. وسيلاحظ المرء نمطه الغذائي، ويرى بوضوح المقدار الذي يتناوله.

وأفادت دراسات بأن هؤلاء الذين سجلوا ما يأكلونه يومياً بدأوا يأكلون أقل، وبدأوا اتخاذ خيارات صحية بصورة اكبر وبدأوا برنامجاً لخسارة الوزن.

4 – تناول الطعام مع العائلة:

أظهر تناول وجبات مع العائلة أنه يحسّن مهارات الأطفال في الفروض المنزلية ويسفر عن تحقيق درجات أفضل وعن الثقة والسيطرة العاطفية.

كما يؤدي تناول الطعام مع العائلة إلى تعزيز التواصل بين أفراد الاسرة ويساعد الأطفال في بناء عادات المشاركة في الأعمال المنزلية.

5 – التخطيط ليومك في الليلة السابقة عليه:

احتفظ بمفكرة بجانب سريرك وقبل أن تذهب إلى النوم دون أهدافك وخططك لليوم التالي. حاول أن تكون محددا بشأن ما ستفعله ومتى تريد القيام به.

ويصبح من المرجح بشكل أكبر اتباع ما خططته في اليوم التالي بإرساء هذا الروتين.

6- تفريش الأسنان:

مثلما هي الحال مع ترتيب السرير، الاعتناء بالأسنان في الصباح بتفريشها واستخدام الخيط الطبي عادة أخرى أساسية تجعل اليوم يبدأ بداية إيجابية.

كما أنها تكون مصدر إلهام لممارسة عادات أخرى للعناية بالنفس مثل الاعتناء بالبشرة وتهذيب الأظافر واحتساء المياه بانتظام.