Friday, August 23, 2019
اخر المستجدات

70 مليار دولار تبادل تجاري غير نفطي بين الصين والإمارات


70 مليار دولار تبادل تجاري غير نفطي بين الصين والإمارات

| طباعة | خ+ | خ-

قالت وزارة الاقتصاد الإماراتية، إن حجم التبادل التجاري غير النفطي بين الإمارات والصين قد يتجاوز السبعين مليار دولار في 2020، بعد أن وصل بالفعل إلى أكثر من 58 مليار دولار نهاية العام الماضي 2018.

وتصنف الإمارات كثاني أكبر شريك تجاري للصين في العالم، وأكبر شريك في المنطقة العربية، حيث تستحوذ على 23% من حجم التجارة العربية مع الصين.

كما أن نحو 60% من التجارة الصينية يعاد تصديرها عبر موانئ دولة الإمارات إلى أكثر من 400 مدينة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو الأمر الذي أكسبها لقب “بوابة العبور الأولى” للتجارة الصينية لثلثي سكان العالم، فضلا عن كونها من أكبر مصدري النفط للصين، وفق لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية “وام”، الخميس.

ويعزى هذا التطور في حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى قرار بكين وأبوظبي، العام الماضي، الارتقاء بمستوى علاقاتهما إلى الشراكة الاستراتيجية الشاملة، وتوثيقها بنحو 13 اتفاقية ومذكرة تفاهم في العديد من القطاعات والتي تشمل الطاقة والصناعة والتجارة والزارعة والسياحة وغيرها.

وينتظر أن تنعكس الشراكة الاستراتيجية على البلدين في إطار مبادرة “الحزام والطريق”، التي تعد الإمارات لاعبا رئيسيا فيها.

وتوجد أكثر من 4200 شركة صينية تمارس أعمالها في الإمارات، ونحو 2500 علامة تجارية صينية مسجلة، و 356 وكالة تجارية صينية، كما يصل عدد المواطنين الصينيين العاملين في الإمارات لنحو 300 ألف مواطن، وفق إحصائيات 2017.

ويتجاوز عدد السياح الصينيين الذين يزورو الإمارات سنويا مليون سائح، وشهد العام 2017 تنفيذ 119 رحلة أسبوعية بين الإمارات والمدن الصينية، استهدفت توثيق علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري والسياحي وهو ما استدعى الاتفاق على إعفاء المواطنين الإماراتيين والصينيين من تأشيرة الدخول بين البلدين.

وعلى مستوى الاستثمارات المباشرة التراكمية المشتركة بين الإمارات والصين فقد بلغت 11.87 مليار دولار في نهاية عام 2017، منها 9.1 مليار دولار قيمة رصيد الاستثمارات التراكمية الصينية المباشرة، والتي تنوعت في مجالات تجارة الجملة والتجزئة والأنشطة المالية وأنشطة التأمين والأنشطة العقارية والبناء والتشييد.

أما رصيد الاستثمارات الإماراتية التراكمية المباشرة في الصين، فقد بلغ نحو 2.775 مليار دولار في العام ذاته، وتشمل الاستثمار في مجال تشغيل الموانئ والتصنيع والبتروكيماويات والغاز والتكنولوجيا والعقارات وتجارة الجملة، إلى جانب السياحة والضيافة والخدمات المالية وتنمية المناطق الاقتصادية.

وتشمل قائمة أهم الشركات الإماراتية المستثمرة في الصين بروج والإمارات العالمية للألمنيوم ومبادلة وشركة بترول أبوظبي الوطنية ومواني دبي العالمية.