Saturday, July 20, 2019
اخر المستجدات

9 نصائح لمعاقبة الطفل دون إيذائه نفسيًا


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم| كثير من الآباء والأمهات يشعرن بالحيرة في اختيار بعض أسس التربية التي سيتبعونها عند تربية أطفالهم، فالبعض من أولياء الأمور يرى ضرورة معاقبة الطفل عند الخطأ، وقد تصل وسائل العقاب في بعض الحالات إلى استخدام العقاب البدني، وعدم تدليل الطفل اعتقادًا منهم أنه ربما يجعله يتمادى في خطئه، بينما يرى البعض الآخر ضرورة الابتعاد عن الضرب لانه قد يتسبب في إصابة الطفل ببعض الأمراض النفسية.

وتقدم الدكتورة إيمان دويدار، استشاري الصحة النفسية للأطفال، بعض النصائح التى يُمكنك اتباعها في معاقبة طفلك دون أن يؤثر ذلك في حالته النفسية.
1- عليك أن تعلمي جيدًا أن العقاب اللفظي، مثل السخرية من الطفل والتهكم عليه، وتوجيه ألفاظ غير لائقة له، وتهديده بالحرمان من تلبية احتياجاته كطفل، أكثر تأثيرًا من العقاب البدني له وضربه.
2- اعلمى جيدًا أن طرق معاقبة الطفل لابد أن تكون بتعبيرات الوجه التي توحي بالغضب منه على سلوكه غير المُرضي.
3- يُمكنك معاقبة طفلك بحرمانه المؤقت من الأشياء المٌفضلة بالنسبة له، وتعريفه أن هذا الحرمان نتيجه لاتباعه سلوكيات مرفوضة وغير مقبولة من خلال الحوار معه، فالتوضيح للطفل باستمرار أسباب حرمانه من الحافز يجعله لا يُكرر خطأه مرة أخرى.
4- اعلمي جيدًا أن لديكي فرصة ذهبية لإكساب طفلك كل السلوكيات الإيجابية التى ترضيك، خلال المراحل العُمرية المبكرة، خاصة من سنتين وحتى 6 سنوات، لذا يٌطلق عليها “المرحلة الذهبية” من عٌمر الطفل، حيث تنمو فيها جميع المهارات الحركية والحسية واللغوية للأطفال.
5- يُمكنك تقويم سلوك طفلك من خلال إتاحة الفرصة له بالمشاركة في الأنشطة المختلفة، ومساعدته على إخراج الطاقة التي بداخله بشكل سليم.
6- مشاركة الأب والأم للطفل في ألعابه وأنشطته تعطيه شعورًا بالرضا تجاههم، فلا تصدُر منه سلوكيات غير سوية، كما يؤكد لديه مفهوم الذات الإيجابية والثقة بالنفس، وهو ما ينعكس عليه في المستقبل خلال مراحل الطفولة المتأخرة، ومرحلة المراهقة.
7- اعملي على تعلية سقف الحافز والهبوط بمستوى العقاب الموجه لطفلك.
8- إعطى نفسك مساحة من الوقت ولوعشرة دقائق للتفكير قبل توقيع العقاب عليه، وليكُن من خلال الانصراف من أمامه والانشغال بأي عمل آخر، مع التفكير في كيفية التصرف تجاه سلوكه غير المُرضي.
9- قبل توجيه العقاب لطفلك اسألي نفسك أولًا كيف كنت تفضلي أن تعاملي وأنت في مثل عمره، فإجابتك عن هذا السؤال ستحدد نوع العقاب وربما تجعلكِ تتجاهلي بعض أخطائه.