Monday, September 16, 2019
اخر المستجدات

أبو مرزوق / عرفات كان ربان السفينة ومعتدا بـ “شعبه وهويته وسيدا فى التكتيك السياسى”


| طباعة | خ+ | خ-

قال نائب رئيس المكتب السياسى لحركة حماس د. موسى أبو مرزوق، أن الشهيد “ياسر عرفات” كان يتمتع بسعة صدر جعلته يحتوى الخلافات الفلسطينية، والناتجة عن اعتبارات موضوعية فى مراحل التحرر الوطنى، مثل الاختلافات الإيديولوجية والاختلافات فى النظم السياسية التى يعيش فيها الفلسطينيون كلاجئين، مؤكدا أن “أبو عمار” لم يقطع شعرة معاوية مع أحد.

وأكد أبو مرزوق فى تصريحات لليوم السابع المصري، مساء يوم الخميس، أن الرئيس الشهيد ياسر عرفات كان سيدا في “التكتيك السياسي” ومعتدا بنفسه وبهويته و بشعبه وبإمكانياته، موضحا أن خياراته مفتوحة لا يقيد نفسه بشيء ولا يسجن نفسه فى أى جغرافيا، مؤكدا أن أبناء الشعب الفلسطينى يفتقدون “أبوعمار” فى هذه الأيام.

وأوضح، أن ياسر عرفات كان يتمتع بحركة دائمة لا يهدأ، فعمل إتحاد الطلاب ومنه إلى إتحاد الموظفين ومنه إلى حركة فتح ومن النضال من الأطراف إلى النضال من داخل فلسطين، واصفا عرفات بـ “ربان السفينة” الذى يعبر بها عبر كل العواصف والأنواء، من حرب 1967 إلى الأعمال الفدائية إلى حرب 1969 إلى خلافات جنوب لبنان إلى حرب 1975 إلى خلافات 1975 ومستنقع لبنان، إلى حروب الثمانينات مع الصهاينة إلى الشتات في دول العرب، وكل ذلك وهو لا يزال يحلم بالقدس وتحريرها وفلسطين واحتضانها.