الأحد 09 / مايو / 2021

أردوغان: التعاون العسكري بين تركيا وأوكرانيا ليس موجها ضد بلد ثالث

أردوغان: التعاون العسكري بين تركيا وأوكرانيا ليس موجها ضد بلد ثالث
أردوغان: التعاون العسكري بين تركيا وأوكرانيا ليس موجها ضد بلد ثالث

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء اليوم السبت، إن التعاون العسكري بين تركيا وأوكرانيا ليس موجها ضد بلد ثالث.

وأكد الرئيس التركي خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي في إسطنبول، أن أنقرة عززت شراكتها مع أوكرانيا باجتماع المجلس الاستراتيجي رفيع المستوى.

وأضاف أردوغان أن تركيا دافعت بقوة عن سيادة أوكرانيا ووحدة ترابها.

وشدد على أنه يمكن حل التوتر في شرق أوكرانيا بشكل سلمي من خلال الحوار على أساس الأعراف الدبلوماسية بما يتفق مع القوانين الدولية ووحدة أراضي أوكرانيا وعلى أساس اتفاقات مينسك.

وأعرب أردوغان عن أمله في نهاية التوتر شرقي أوكرانيا وأكد أن تركيا مستعدة لتقديم كل الدعم الضروري لذلك.

وأشار إلى أن بعثة المراقبة الأوروبية الخاصة إلى أوكرانيا يجب أن تواصل مهمتها لتحقيق الاستقرار في منطقة دونباس.

وفي سياق آخر، أوضح أن هدف بلاده الأساسي هو أن يظل البحر الأسود واحة للسلام والاستقرار والتعاون.

كما تحدث أردوغان عن تتار القرم، حيث قال إن تحسين مستوى معيشة تتار القرم الذين اضطروا لمغادرة وطنهم، مسؤولية تاريخية وإنسانية.

وأكد دعم أنقرة لـ”منصة القرم” التي تهدف أوكرانيا من خلالها إلى توحيد المجتمع الدولي حول شبه الجزيرة.

وفي وقت سابق، أعلن مكتب الرئيس التركي أنه سيبحث مع نظيره الأوكراني فلاديمير زيلينسكي جملة من الملفات على رأسها الاقتصادية، والوضع في دونباس.

وصرح زيلينسكي في زيارة لقوات بلاده على خط التماس في دونباس الأسبوع الجاري، بأن “انتهاكات هدنة يوليو آخذة في الازدياد”، متهما مقاتلي دونيتسك ولوغانسك باستهداف قوات بلاده في المنطقة.

من جهتها، عززت روسيا قواتها على طول الحدود على الجانب الآخر من منطقة دونباس، محذرة أوكرانيا من محاولة شن حرب على سكان المنطقة، فيما كييف تنفي أنها تستعد لشن أي هجوم، وسط مخاوف أمريكية وغربية من الحشد العسكري الروسي على الحدود.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن