Friday, June 5, 2020
اخر المستجدات

أفضل 4 فيتامينات لبشرة صحية


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم: ينبغي أن تكون العناية بالبشرة جزءا أساسيا من النظام الصحي للإنسان، إذ أن الجلد يعد أكبر عضو في الجسم.

أول ما سيخبرك به معظم المتخصصين في مجال الصحة للحفاظ على صحة البشرة هو الحد من التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة وارتداء واقي الشمس عند التعرض لها.

لكن أشعة الشمس ليست كلها سيئة إذ يساعد التعرض اليومي لمدة 10-15 دقيقة فقط على إنتاج فيتامين (د) في جميع أنحاء الجلد، وهو واحد من أفضل الفيتامينات المفيدة للبشرة إلى جانب فيتامينات (سي) و(إي) و(ك)، بحسب ما جاء في تقرير لموقع Health line الأمريكي.

لذلك، ينبغي التأكد دائما من حصول الجسم على ما يكفي من الفيتامينات للمحافظة على صحة البشرة وشبابها، ويمكن أن يترجم هذا إلى انخفاض في:

– البقع السوداء

– الاحمرار

– التجاعيد

– البقع الخشنة

– الجفاف المفرط

تتوفر فيتامينات البشرة الأساسية في شكل مكملات غذائية، ولكنها موجودة أيضًا في منتجات العناية بالبشرة، نستعرض فيما يلي أفضل 4 أنواع منها تساعد في المحافظة على صحة البشرة.

فيتامين (د)

غالبًا ما يتم تصنيع فيتامين (د) عندما تمتص البشرة ضوء الشمس، ويتحول الكوليسترول إلى فيتامين (د) عند حدوث ذلك. ثم يقوم الكبد والكليتان بامتصاص فيتامين (د) ونقله في جميع أنحاء الجسم للمساعدة في تكوين خلايا صحية. يشمل ذلك الجلد، حيث يلعب فيتامين (د) دورًا مهمًا في لون البشرة. وقد يساعد حتى في علاج الصدفية.

يوصي معهد Linus Pauling في جامعة ولاية أوريغون الأمريكية بتناول فيتامين (د) يوميا من 600 وحدة دولية في اليوم.

فيتامين (سي)

يوجد فيتامين (سي) بمستويات عالية في البشرة (الطبقة الخارجية من الجلد) وكذلك الأدمة (الطبقة الداخلية من الجلد).

وتساعد خصائصه المضادة للسرطان (المضادة للأكسدة) ودوره في إنتاج الكولاجين على الحفاظ على صحة البشرة، وهذا هو السبب في أنه أحد المكونات الرئيسية الموجودة في العديد من منتجات العناية بالبشرة المضادة للشيخوخة.

يمكن أن يؤدي تناول فيتامين (سي) عن طريق الفم إلى تعزيز فعالية واقيات الشمس للحماية من أشعة الشمس الضارة.

ويقوم بذلك عن طريق تقليل تلف الخلايا ومساعدة عملية التئام الجروح الجسدية. كما يمكن أن يساعد في درء علامات الشيخوخة بسبب دوره الحيوي في تخليق الكولاجين الطبيعي في الجسم.

ويساعد على شفاء الجلد التالف، وفي بعض الحالات، يقلل من ظهور التجاعيد، ويمكن أن يساعد تناول كمية كافية منه في إصلاح ومنع جفاف الجلد.

فيتامين (إي)

مثل فيتامين (سي)، فإن فيتامين (إي) من الفيتامينات المضاد للأكسدة، وتتمحور وظيفته الرئيسية في العناية بالبشرة عبر الحماية من أضرار أشعة الشمس.

ويمتص فيتامين (إي) ضوء الأشعة فوق البنفسجية الضار من الشمس عند وضعه على الجلد. ويشير التصوير الضوئي إلى قدرة الجسم -باستخدام هذا النوع- على تقليل الضرر الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية، ويمكن أن يساعد ذلك في منع البقع الداكنة والتجاعيد.

وعادة، ينتج الجسم فيتامين (إي) من خلال الغدد الدُّهنية الموجودة في مسام الجلد، وهذه الغدد تساعد في الحفاظ على البشرة مشرقة ويمنع الجفاف.

فيتامين (ك)

فيتامين (ك) ضروري في مساعدة عملية تخثر الدم في الجسم، مما يساعد الجسم على التئام الجروح والكدمات وعلاج المناطق المتأثرة بالجراحة.

ويُعتقد أيضًا أن الوظائف الأساسية لفيتامين (ك) تساعد في حالات جلدية معينة، مثل: علامات التمدد، وعروق العنكبوت والجراح والبقع السوداء والهالات السوداء أسفل العين.

يوجد فيتامين (ك) في العديد من الكريمات الموضعية المختلفة للبشرة، ويمكن أن يساعد في علاج مجموعة متنوعة من الأمراض الجلدية.

يستخدم الأطباء بشكل متكرر الكريمات التي تحتوي على فيتامين (ك) مع المرضى الذين خضعوا لجراحة ليساعد في تقليل التورم والكدمات. قد يساعد ذلك في تسريع شفاء الجلد.