الثلاثاء 02 / مارس / 2021

إسماعيل هنية يقدم منزل ووظيفة للعائدين من سوريا

إسماعيل هنية يقدم منزل ووظيفة للعائدين من سوريا
إسماعيل هنية

أعلن إسماعيل هنية رئيس الوزراء اليوم الأحد، عن قرار حكومته تمليك كل أسرة عائدة من سوريا شقة في مدينة الشيخ حمد، كما سيتم إعفاء الطلاب العائدين من رسوم التعليم، وتوظيف شخص من كل أسرة.

كما قدم هنية، خلال لقاء أجراه هنية مع عائلات فلسطينية عادت لسوريا بعد الأحداث التي تجري فيها، في أحد فنادق مدينة غزة، مبلغ 500 دولار لكل أسرة من الأسر الفلسطينية العائدة من سوريا لغزة.

وقال هنية: “سنملّك كل أسرة عائدة من سوريا في مدينة الشيخ حمد بن خليفة، وسيتم إعفاء الطلاب العائدين من رسوم التعليم في المراحل الدراسية الثلاثة وسنقوم بتوظيف شخص من كل أسرة”.

وأكد هنية على حق توظيف فرد من كل أسرة عائدة لغزة، بالإضافة لاعتبار من ارتقى في أرض سوريا شهيداً له حق شهداء فلسطين”.

وأوضح هنية أن عودة اللاجئين لغزة لا تعني توطينهم، “فلا بد من العودة لصفد واللد والرملة وحيفا ويافا”.

كما طالب هنية الحكومة الليبية بإجراء تحقيق جدي في جريمة غرق اللاجئين الفلسطينيين في عرض البحر خلال محاولاتهم الهرب من الأحداث في سوريا.

أكد رئيس الوزراء أن حق العودة حق مقدس، وقال: “حق العودة حق مقدس لا تنازل ومساومة عليه تحت أي ظرف من الظروف”.

وشدد هنية على رفض الحكومة وحركة “حماس: مبدأ التوطين، وقال: “لا وطن لنا إلا فلسطين”، مكرراً دعوته للأسر الفلسطينية النازحة من سوريا ولم تجد مأوى التوجه إلى غزة، مؤكداً “أنه رغم الحصار فإن فلسطين وغزة تتسع لكل فلسطيني يريد العودة إلى فلسطين”.

وأكد أن الحكومة والحركة قادرة رغم كل الظروف على تقديم كل ما يلزم ولن تدخر جهداً في تحقيق مطالبهم، معتبراً أن ” ذلك واجب شرعي وأخلاقي ووطني ولا نمتن به على أحد”.

وكان هنية قد وجّه في خطابه الأخير دعوة لكل اللاجئين الفلسطينيين في سوريا للتوجه إلى غزة إذا لم يجدوا مأوى خصوصاً بعد غرق المئات في البحر عند هجرتهم من سوريا بفعل الأحداث السورية الصعبة.

من جانبه، أشاد توفيق أبو نعيم رئيس لجنة شئون اللاجئين العائدين من سوريا لغزة في حركة “حماس” باختيار اللاجئين السوريين غزة، وقال: “تختارون هذا المكان رغم ما تعرفون عنه من الضيق والحصار والضنك لا لسعة المكان ولكن لسعة أفق المقاومة وأبناء الشعب الفلسطيني”.

وأضاف “فلسطين أوسع بكثير مما ينظر أولئك الذين أعدوا لها ما أعدوا من مؤامرات، ونحن شعب لا يعرف المستحيل لطالما لنا قيادة لا تعرف المستحيل”.

ووجه أبو نعيم رسالة إلى العالم وقال: “نسأل العالم ونقول له نحن نعيش في حصار ونفتح أبوابنا لمن ضاقت بهم الأرض”.

وأكد على سعي الحركة لتوفير العيش الكريم لكافة اللاجئين من سوريا على أرض غزة، مشيراً أن الجميع سيشارك في بناء مستقبل هذا الوطن.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن