Sunday, August 9, 2020
اخر المستجدات

إصابة أسير فلسطيني بكورونا في سجن “جلبوع”


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم: أعلنت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي يوم الأحد عن إصابة أحد الأسرى الأمنيين الفلسطينيين في سجن “جلبوع” بفيروس كورونا.

وجاء في بيان لإدارة السجون، أن “أسيرًا أمنيًا يعاني من مرض مزمن، أصيب بكورونا، وأجريت له فحوص تبين في نهايتها إصابته بالفيروس، ونقل قبل يومين إلى مستشفى سجن الرملة”.

وقالت إنها تجري تحقيقًا في هوية الأسرى المخالطين، بالإضافة لطاقم السجانين؛ من أجل عزلهم.

وادعت إدارة السجون أنها فحصت الأسير في الثامن من الشهر الجاري بمستشفى “هعيمك” في العفولة، على ضوء مرضه السابق، وتبين عدم إصابته بالفيروس.

وأضافت “في اليوم التالي أعيد الأسير إلى سجن جلبوع، وبعد ساعات معدودة تم نقله إلى مستشفى سجن الرملة (مراش)، قبيل دخوله عملية في مستشفى “أساف هروفيه”.

وذكرت أنه “بتاريخ العاشر من الشهر الجاري، نُقل الأسير إلى مستشفى “أساف هروفيه” لإجراء عملية مخططة مسبقاً، وهناك أجري له فحص جديد لفيروس كورونا، ليتبين في النهاية إصابته بالفيروس”.

وكان نادي الأسير حذّر من انتشار وباء “كورونا” في السجون، في ضوء استمرار إعلان الاحتلال عن إصابات بين صفوف سجانيه، الذين يُشكلون المصدر الوحيد لإمكانية نقل الفيروس إلى الأسرى.

وعبر نادي الأسير في بيان صحفي بوقت سابق، عن بالغ قلقه من إعلان الاحتلال عن إصابة سجانين من وحدات “النحشون” في سجن “بئر السبع” وهو يضم عدة سجون منها سجن “ايشل” الذي يقبع فيه أسرى أمنيين منهم عدد من الأسرى المرضى.

ولفت إلى أن إجراءات إدارة سجون الاحتلال، المتعقلة بالوباء، بقيت محصورة بسياسة المنع وتحولت لأداة حرمان وساهمت في مضاعفة عزل الأسرى، دون أن توفر أي بديل للتخفيف من معاناتهم.


  • تابعنا