الأحد 20 / يونيو / 2021

إليكِ 3 قواعد لاستخدام الأطفال منصات التواصل الاجتماعي

إليكِ 3 قواعد لاستخدام الأطفال منصات التواصل الاجتماعي
إليكِ 3 قواعد لاستخدام الأطفال منصات التواصل الاجتماعي

أصبحت شبكات التواصل الاجتماعي تحاصرنا، ما يضعنا في مواجهة مع أطفالنا بشأنها عاجلاً أو آجلاً.

بالطبع لا يمكنكِ عزل طفلك تماماً عن لغة العصر، ولكن يمكنكِ وضع قوانين للحد من مخاطر شبكات التواصل الاجتماعي على طفلك، وفي ما يلي 3 قواعد لاستخدام الأطفال شبكات التواصل الاجتماعي، طبقيها على طفلك لحمايته.

1- إذا لم يستخدم طفلك منصات التواصل الاجتماعي بعد، فأجلي هذه الخطورة حتى مرحلة المدرسة الثانوية

ما قبل المدرسة الثانوية تكون مرحلة صعبة بالفعل، فطفلك يتحول إلى مراهق، ويختبر كل التغيرات التي تعصف يجسده وعواطفه، لذلك حاولي عدم زيادة الضغط عليه بدخوله عالم منصات التواصل الاجتماعي.

حتى إذا كنتِ ترين أن سن طفلك مناسبة ليمتلك هاتف ذكي، فلا تسمحي له باستخدام التطبيقات بحرية، بل يجب أن تضعي قواعد لاستخدام الهاتف.

يمكنكِ وضع مكافأة لطفلك على كل شهر يتأخر به عن الوجود على شبكات التواصل الاجتماعي، هذه ليست رشوة، وإنما هي فرصة للاستفادة من تأجيل خطوة الدخول إلى شبكات التواصل الاجتماعي، كما أن المكافأة تجعل طفلك لا يتعامل مع التأجيل كنوع من العقاب.

2- يجب أن تكون الأجهزة خارج غرفة النوم في موعد محدد

هذه القاعدة يجب تطبيقها على البالغين أيضاً، فالتوقف عن استخدام الأجهزة قبل النوم بساعة على الأقل، يحمل الكثير من الفوائد لأفراد الأسرة.

لذا حددي موعداً يتخلى فيه جميع أفراد الأسرة عن الأجهزة، وسوف ينجح الأمر مع طفلك بسهولة إذا رأى أن هذه القاعدة تُطبق على والديه أيضاً.

3- حددي وقتاً لاستخدام الأجهزة

يختلف الوقت المسموح به لاستخدام الأجهزة حسب المرحلة العمرية للطفل، وأيضاً حسب طبيعته، وعموماً فإن الأبحاث تشير إلى أن الوقت الذي يقضيه الطفل على وسائل التواصل الاجتماعي يؤثر على مستوى تقديره لذاته، لذا من المهم الحد من استخدامه تطبيقات وشبكات التواصل الاجتماعي، وذلك عبر وضع وقت محدد لاستخدام الأجهزة لا يُسمح بتجاوزه، ويُحدَّد هذا الوقت حسب عمر الطفل.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook