Friday, September 20, 2019
اخر المستجدات

إيران تكشف عن “منظومة صاروخية متنقلة”


إيران تكشف عن "منظومة صاروخية متنقلة"

| طباعة | خ+ | خ-

قال وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي، في مقابلة مع التلفلزيون الرسمي، إن إيران تنتج 770 منتجًا دفاعيًا في البلاد على الرغم من العقوبات الأمريكية.

وأوضح العميد حاتمي، بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء ”تسنيم“ يوم الخميس، أن ”دوافع المهندسين الإيرانيين وإيمانهم وجهودهم، إلى جانب التحديات والعقبات والعقوبات، مكنت القدرة الدفاعية للبلاد من النمو“.

وأشار الوزير إلى نظام الدفاع الجوي بافار (Bavar 373)، وقال ”إن هذا النظام الذي تم الكشف عنه سابقًا سوف يكتمل قريبًا وسيتم تسليمه إلى قوة الدفاع الجوي التابعة للجيش الإيراني، وتم تصميم وتصنيع هذا النظام المرتفع بالكامل في إيران، وأصبحت إيران واحدًا من عدد قليل من البلدان التي تمتلك مثل هذه الأنظمة الدفاعية بجهود محلية“.

وقال ”في الدفاع الجوي البعيد المدى، من خلال هذا النظام، يمكننا اكتشاف 300 هدف على بعد أكثر من 300 كيلومتر، وحبسها على بعد حوالي 250 كيلومترًا، وتدميرها على بعد 200 كيلومتر“.

وكشفت وزارة الدفاع الإيرانية عن نظام الدفاع الجوي بافار (Bavar 373) الحديث والقادر على إطلاق العديد من أنواع الصواريخ، ويبلغ مداه 27 كم.

وتعهد الجيش الإيراني الأسبوع الماضي، بالإفصاح رسميًا عن هذا النظام، والذي يعتبره منافسًا لنظام الدفاع الصاروخي الروسي S300 الذي اشترته طهران من موسكو قبل نحو عامين.

وكشفت وسائل الإعلام الإيرانية، يوم الأربعاء، عن أول فيديو لتشغيل نظام بافار 373 ، وهو نظام دفاع جوي متنقل يصل مداه إلى 200 كم.

ومن المتوقع أن يحيد النظام الإيراني الجديد، الأهداف الجوية المشتركة مثل الطائرات والطائرات من دون طيار وكذلك الصواريخ البالستية الفائقة السرعة.

ويخطط المسؤولون الإيرانيون لإطلاق نظام Bavar 373 في 22 آب أغسطس كجزء من طقوس يوم صناعة الدفاع في البلاد، وفي الأسبوع الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية أن بافار 373 مستعد للانتقال إلى القوات المسلحة للبلاد.

وبدأ المهندسون الإيرانيون في البحث والتطوير لنظام الدفاع الجوي بافار 373 في عام 2010 بعد أن علق الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف صفقة بقيمة 900 مليون دولار تم توقيعها في عام 2007 بشأن بيع نظام الدفاع إس 300 لإيران.

وعلق الجانب الروسي اتفاق تطبيق عقوبات مجلس الأمن الدولي على إيران فيما يتعلق ببرنامجها النووي.

وعلى الرغم من إزالة موسكو الحظر في عام 2015 ونقل أربعة أنظمة S-300PMU-2 إلى إيران، لا يزال نظام بافار 373 يواصل تطويره من قبل إيران.

وأجرت إيران أول اختبار بافار 373 في عام 2017، وفي العام الماضي، قال العميد إيران محمود إبراهيم نجاد إن نظام بافار 373 قد أتم بنجاح اختبارات اعتراض الصواريخ البالستية.

وذكرت وسائل الإعلام الإيرانية أن نظام بافار 373 استخدم ثلاثة أنواع من الصواريخ المصممة للوصول إلى أهداف على ارتفاعات مختلفة.