Wednesday, June 26, 2019
اخر المستجدات

اجتماعات في يونيو وسبتمبر لدعم موازنة “أونروا”


اجتماعات في يونيو وسبتمبر لدعم موازنة "أونروا"

| طباعة | خ+ | خ-

أعلن مدير دائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية أحمد حنون، اليوم السبت، أن عدة اجتماعات سيتم عقدها في يونيو وسبتمبر المقبل لدعم موازنة وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) لسد عجزها المالي الحالي.

وقال حنون، لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية، إن الاجتماع الأول سيعقد للجنة الاستشارية لوكالة الأونروا في منتصف يونيو المقبل لمدة يومين في البحر الميت، بمشاركة ممثلين عن الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين والدول المانحة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية.

وأضاف حنون أن اجتماعا ثانيا سيعقد يومي 24 و25 من الشهر ذاته في نيويورك، يتبع باجتماع اخر في سبتمبر المقبل، حيث من المتوقع أن يعلن الاتحاد الأوروبي والدول المانحة خلاله عن حجم مساهمتهم في موازنة الأمم المتحدة لصالح أونروا.

وتعاني أونروا منذ العام الماضي من عجز مستمر في موازنتها المالية بعد ما قلصت الولايات المتحدة الأمريكية الدعم المالي الذي كانت تقدمه للوكالة الدولية.

وأعلن المفوض العام للأونروا بيير كرينبول، الخميس الماضي أن الوكالة تعاني من عجز مالي حاليا يتجاوز 200 مليون دولار.

وكان مبعوث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لشؤون المفاوضات الدولية جيسون غرينبلات دعا في كلمة أمام مجلس الأمن الدولي الأسبوع الماضي إلى حل وكالة أونروا، قائلا، إن الوقت قد حان لكي تتسلم الدول المستضيفة للاجئين والمنظمات غير الحكومية، الخدمات التي تقدمها الوكالة الدولية.

واعتبر حنون أن الدعوات الأمريكية بإنهاء دور الوكالة الدولية وعدم تجديد التفويض الممنوح لها من قبل الأمم المتحدة “بلطجة سياسية”.

وقال إن الدعوات الأمريكية تهديد بالحرب ضد القضية الفلسطينية عموما وحق عودة اللاجئين إلى أراضيهم خصوصا في إطار ما يسمى “صفقة القرن”.

وتأسست أونروا بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1949، وتقدم خدماتها لحوالي خمسة ملايين من لاجئي فلسطين المسجلين لديها في مناطقها الخمس وهي الأردن، وسوريا، ولبنان والضفة الغربية، وقطاع غزة.

وتشتمل خدمات الأونروا على التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية والبنية التحتية وتحسين المخيمات والإقراض الصغير.