Wednesday, November 13, 2019
اخر المستجدات

اقتصادية وبسيطة.. وصفات سحرية للتخلص من اسمرار المناطق الحساسة


اقتصادية وبسيطة.. وصفات سحرية للتخلص من اسمرار المناطق الحساسة

| طباعة | خ+ | خ-

تعاني الكثير من السيدات من مشكلة تصبغ أو “قتامة” بعض المناطق في الجسم، وأبرزها بين الفخذين وتحت الأبط، ما يعرضهن للحرج وعدم الرضا؛ ويترتب على ذلك فقدان الثقة بالنفس تماما، والبحث دائما عن حلول لهذه المشكلة.. فهل من حل؟

أسباب تصبغ الجلد:

أكدت الدكتور إيمان سند، أستاذ ورئيس قسم الأمراض الجلدية جامعة بنها، أن تصبغ الجلد في الغالب يحدث في مناطق الاحتكاك، كالموجودة تحت الإبط وبين الفخذين وذلك نتيجة عدة عوامل هي:

تعرض تلك المناطق للاحتكاك يتسبب في تعرضها للإسمرار والتصبغ وتكثر تلك الحالات مع أصحاب الوزن الزائد.

المناطق الداكنة أكثر عرضة للتعرق، وتكون الفطريات أكثر من غيرها بالمناطق الأخرى، وبالتالي تتعرض للالتهابات التي تترك ورائها تصبغات جلدية.

ارتداء ملابس ذات ألياف صناعية يتسبب في تفاعل الجلد مع تلك الأقمشة فيحدث تصبغ في الجلد.

إزالة الشعر بطرق غير صحيحة مع الاحتكاك يتسبب في تصبغ الجلد.

وضع كريمات معطرة أو تحتوي على مواد كيميائية تتسبب في تصبغ الجلد.

كيفية التخلص من المناطق الداكنة:

ولأنها تؤرق السيدات ويبحثن دائما عن طرق طبيعية لحلها، قدم الدكتور الصيدلي باهر السعيد، وصفات يمكن الاستعانة بها للتخلص من تلك التصبغات.. وهي:

عمل “صنفرة” لتلك المناطق بالاستعانة بكريم الجليسوليد والكرباميد وبودرة التلك، وفركها لمدة دقيقتين ثم تركها لمدة نصف ساعة وشطفها، على أن يتم المواظبة عليها كل يوم لمدة 3 أسابيع، كون هذه الكريمات تتميز بفاعليتها في ترطيب الجلد، وتقشيره للتخلص من طبقات الجلد الميتة والبكتيريا والفطريات، وهذه الكريمات سعرها في متناول الجميع.

استخدام كريم ستارفيل وايتنيج “Star Ville Whitening” الذي يتميز بسعره البسيط، واحتوائه على مادتي الآربيوتين، والكوجيك أسيد اللاتي حيث يعملان على منع تكوين الميلانين المسبب لتصبغ البشرة، فضلا عن احتوائه على خلاصة العرقسوس، الذي يعمل على تفتيح البشرة، وكذلك “فيتامين سي” ومضادات أكسدة لنضارة وتقشير للخلايا الميتة للبشرة.

طرق الوقاية من التصبغات الجلدية:

وللوقاية من التصبغات الجلدية، قدمت إيمان سند مجموعة من الإرشادات للعناية بالجلد وأهمها:

الاهتمام بتدليك مناطق الاحتكاك تحديدا جيدا كاستخدام اللوفة على أن يكون ذلك بحركات دائرية للتخلص من الجلد الميت، وبناء خلايا الجلد الجديدة، وتنشيط الدورة الدموية في الجلد، وللتخلص أيضا من البكتريا، والعرق.

تجنب التعرض لوضع أي عطور أو كريمات معطرة على الجلد مباشرة.

الاهتمام بتجفيف الجلد جيدا بعد التنظيف.

الحرص على ارتداء الملابس القطنية.