Saturday, May 25, 2019
اخر المستجدات

الأمم المتحدة:: بدون حل الدولتين سيواجه الشرق الأوسط عنفا أبديا


نيكولاي ملادينوف

| طباعة | خ+ | خ-

قال أبرز مسؤولي الأمم المتحدة في الشرق الأوسط الأربعاء إن حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني صار أبعد من أي وقت مضى مع خطر الانزلاق في العنف والتشدد لأجيال ما لم يتحرك القادة.

وبعد أيام من صدور تقرير اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط في أول يوليو تموز الجاري قال مبعوث الأمم المتحدة للسلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف إن الموقف يقترب من نقطة اللا عودة.

وفي مقابلة مع رويترز وصف ملادينوف المستوطنات التي تبنيها إسرائيل والعنف من جانب الفلسطينيين بأنهما من بين أكثر العقبات المثيرة للقلق. وقال “ربما يكون (حل الدولتين) أبعد من أي وقت مضى.. يزداد صعوبة بينما نتحدث الآن.”

وأضاف “حان الوقت ليستيقظ المجتمع الدولي وقادة الطرفين.. البديل الوحيد الذي أراه (لحل الدولتين) هو عنف أبدي هنا في إسرائيل وفلسطين وتداخل هذا الصراع مع مشاكل أوسع نطاقا في المنطقة” مؤكدا أن ذلك سيكون بمثابة تفويض مفتوح للعنف والتشدد” لأجيال تالية.

ويقر ملادينوف بوجود درجة من الإرهاق من الصراع الإسرائيلي الفلسطيني الذي أنهك الدبلوماسيين على مدى نحو 70 عاما.

لكن المسؤول الدولي قال إن من الضروري التصدي لهذه القضية لتجنب المزيد من التردي في الأوضاع الأمنية بالمنطقة.

وقال “لا يمكن الانفصال عن الصراع لأن التدهور سيستمر وستتورط فيه بقية المنطقة في مرحلة ما بالمستقبل وهو ما سيمثل خطورة كبيرة على الجميع.”

وأضاف أنه بخلاف وضع حد لأعمال العنف سيكون من الضروري الاهتمام بوقف بناء المستوطنات ومصادرة الأراضي.

وقال ملادينوف “القول في هذه المرحلة بأنهم سيعودون للمفاوضات غدا سيكون أقرب لأحلام اليقظة.. هناك قدر كبير من انهيار الثقة.”