Monday, October 21, 2019
اخر المستجدات

الأونروا تتراجع عن قرارها.. وستدفع المساعدات لأصحاب المنازل المتضررة كليا أو جزئيا


| طباعة | خ+ | خ-

أثمرت اللقاءات والاتصالات السياسية الفلسطينية التي جرت على أكثر من صعيد مع مسؤولي وكالة “الاونروا” على اتفاق يقضي بدفع التعويضات المالية للمتضررين في “حي الطيرة” في مخيم عين الحلوة وباقي الاحياء المجاورة بالتزامن، بعدما كانت “الاونروا قررت صرف مساعدات مالية عاجلة الى اصحاب المنازل في “الطيرة” فقط دونها غيرها ثم مسح الاضرار في باقي الاحياء ومساعدتها لاحقا.

وترجم الاتفاق الفلسطيني مع وكالة “الاونروا” بإصدار بيان أعلنت فيه انها تلقت تمويلاً طارئاً لدعم العائلات المتضررة من اشتباكات عين الحلوة حيث باشرت تقديم مساعدات على شكل مبلغ مالي مقطوع للعائلات التي نزحت عن “حي الطيرة”، اضافة الى مساعدة نقدية طارئة للعائلات في المناطق المحيطة به التي تضررت منازلها بشكل جسيم وهي بحاجة الى اعادة اعمار جزئي او كلي.

واوضحت “الاونروا”، ان هذه المساعدة النقدية عبارة عن مبلغ مقطوع يدفع لمرة واحدة لمساعدة العائلات التي لا يزال عدد كبير منها نازحا وتلبية احتياجاتها الاساسية، فيبما تعتزم اجراء تقييم مشترك للاضرار التي لحقت بالمنازل داخل حي الطيرة” وفي المناطق المجاورة بالشراكة مع المجلس النروجي للاجئين ومنظمة نبع” حيث دعا المدير العام لوكالة “الاونروا” في لبنان كلاوديو كوردوني، المجتمع المحلي لتسهيل العمل في منشآت “الاونروا” كافة حتى تتمكن من إجراء التقييم من دون عوائق.

وكان مدير “الاونروا” كوردوني، قد التقى في مدرسة “الشهداء” في صيدا، ممثلي القوى الفلسطينية في المخيم وبحث معهم في موضوه المساعدات النقدية الطارئة واهمية التقييم الموضوعي والشامل للاضرار في “حي الطيرة” والاحياء المجاورة له، فيما شدد ممثلو القوى الفلسطينية على أهمية تقديم الدعم للعائلات المتضررة في المخيم والحاجة الملحة لبدء اعادة الاعمار.