Friday, August 23, 2019
اخر المستجدات

الائتلاف التربوي يختتم فعاليات الحملة العالمية للتعليم 2016


| طباعة | خ+ | خ-

إختتم الائتلاف التربوي ممثلا بمركز إبداع المعلم وبمشاركة عدد من المؤسسات الأهلية أسبوع الحملة العالمية للتعليم تحت شعار ” الإنفاق على التعليم ضمانة للمستقبل”.

بدأت الحملة بقيام مركز إبداع المعلم في قطاع غزة بجولة زيارات ميدانية للمؤسسات الإعلامية والأهلية لتعريفهم بالحملة وأهدافها والفعاليات والأنشطة التي يعقدها المركز بمشاركة المؤسسات الأهلية الفاعلة في قطاع غزة خلال أسبوع الحملة العالمية للتعليم للتضامن والتوقيع على عريضة بالموافقة على الأهداف التي تنادي بها الحملة، والتي لاقت ترحيباً كبيراً من جميع المؤسسات.

وأكدت منسقة الحملة العالمية للتعليم بغزة  مجدولين التلباني بأن المطلب الأساسي لحملة هذا العام هو زيادة موازنات التعليم، ووضع التعليم في سلم الأولويات الوطنية كحق أساسي يكفله القانون الفلسطيني وكافة الشرائع والمعاهدات والاتفاقيات الدولية الخاصة بالتعليم والملتزمة بها دولة فلسطين، وأشادت بمشاركة المؤسسات الأهلية والإعلامية الذي أعطى زخم كبير يدعم باتجاه تحقيق أهداف الحملة.

وفي ذات السياق نظم مركز إبداع المعلم ورشة عمل بالشراكة مع جامعة الأقصى تحمل شعار الحملة، والتحديات التي تواجه العملية التعليمية التعلمية.

أدار الورشة محمد سلمان أستاذ التربية المشارك ونائب عميد البحث العلمي، وقد فتح باب الحوار والمناقشة وعمل المجموعات خلال الورشة للطلبة المشاركين للتعبير عن أرائهم والنقاش حول ما يجب أن يتضمنه التمويل النوعي للتعليم الجامعي، ورأيهم بالضرائب من المصادر الآمنة لتمويل التعليم، وضرورة إشراك المجتمع المحلي في تمويل التعليم الجامعي ، و المعيقات التي تحول دون دور جيد للجامعات الفلسطينية في الضغط على الحكومة لزيادة الإنفاق على التعليم، كما نفذ المركز جدارية توضح هدف الحملة العالمية للتعليم تحت شعار” الانفاق على التعليم ضمانة للمستقبل” في مدرسة فهد الأحمد الصباح الابتدائية.

وكان مركز إبداع المعلم قد عقد مؤتمرا صحفيا في مقر وزارة التربية والتعليم للإعلان عن مطالب الحملة العالمية للتعليم 2016 حيث طالب ممثل الوزارة معتصم الميناوي مدير عام العلاقات الدولية والعامة على ضرورة تكثيف الجهود لزيادة الإنفاق على قطاع التعليم في قطاع غزة داعياً حكومة التوافق الوطني إلى تحمل مسؤولياتها في هذا الجانب، ودعم الموازنة التشغيلية للوزارة من أجل تنفيذ العديد من البرامج والخطط الطموحة التي تطور العملية التعليمية، مشيراً إلى أن الوزارة بغزة وضعت الكثير من الخطط والبرامج الطموحة على صعيد جميع المراحل الدراسية من رياض الأطفال والمرحلة الأساسية والثانوية والتعليم الجامعي والخريجين والبحث العلمي وفئات ذوي الإعاقة إلا أن هذه البرامج تصطدم بعدم وجود الموازنات والإنفاق اللازم،

ومن جهته أعلن عماد الحطاب مدير الدائرة التعليمية والثقافية بجمعية الهلال الأحمر بغزة ونيابة عن الائتلاف التربوي بغزة مطالب الحملة العالمية للتعليم والتي تتضمن تخصيص موازنات كافية وعادلة لقطاع التعليم تكفل وتضمن الوصول إلى تعليم نوعي مجاني وإلزامي للأطفال من عمر 5 سنوات إلى 15 سنة، زيادة موازنة التعليم في الموازنة العامة للحكومة الفلسطينية مما هي عليه في موازنة عام 2016 والبالغة نسبتها 18.36% من مجموع الموازنة العامة إلى 24%. ، العدالة والإنصاف والمساواة برواتب العاملين في قطاع التعليم لما له من أثر على نوعية وجودة التعليم، من خلال مساواتهم مع العاملين في القطاع الحكومي، الاهتمام بقطاع الطفولة المبكرة ورياض الأطفال ورفع الموازنات الخاصة به، حيث إن ما خصص لهذا القطاع في موازنة عام 2016 يبلغ فقط 2.5 مليون شيكل وهذا المبلغ لا يحقق الحد الأدنى من متطلبات هذا القطاع ، الاهتمام في تعليم ذوي الإعاقة ورصد الميزانيات اللازمة لتنفيذ البرامج التي تحويها خطة التربية والتعليم لدمج وتعليم الأطفال ذوي الإعاقة، علما بان لا ذكر لهذه البرامج في موازنة التربية والتعليم،الاهتمام في البيئة الصحية في المدارس ببعدها الشمولي، وتوفير
الموازنات الخاصة بهذا، الاهتمام في تعليم الكبار ورصد الميزانيات اللازمة لذلك، الضغط على القطاع الخاص لتحمل مسؤولياته الاجتماعية في دعم التعليم العام وتطويره، ضمن مخصصات لذلك بحيث لا تخصم من ضرائب الدخل المفروضة على القطاع الخاص.

تخلل أسبوع الحملة العالمية للتعليم العديد من الفعاليات التي شاركت بها المؤسسات، حيث قام المجلس المركزي لأولياء الأمور ومؤسسة رؤيا لتنمية القدرات وتجاوب بتنظيم نشاط مع الطلبة بكتابة رسائل حول احتياجاتهم لإرسالها للمسئولين وللعالم حول : ما هي المدارس وما هو التعليم الذي يحلمون به حتى عام 2030 في مدرسة خليل النوباني.

ونظم مركز تواصل للشباب والثقافة رسم جداريات داخل مدرسة رفح المشتركة (أ) للتعبير عن أهداف ومطالب الحملة ومشاركة المجتمع المحلى في تحديات التعليم من خلال الحشد والمناصرة والعمل على نشرها بمواقع التواصل الاجتماعي من خلال تبني هاشتاق خاص بالتعليم.

ونفذت جمعية العطاء الخيرية ورشة تعريفية بالحملة لأولياء الأمور، وتم مشاركة عدد من طالبات المرحلة الإعدادية في بيت حانون برسائل ومقترحات لتحسين الوضع التعليمي في مدارس وكالة الغوث الدولية.

عقدت جمعية طلائع فلسطين بخانيونس جلسة برلمانية طلابية بمشاركة عدد من الطلبة وحضور سعد نبهان مدير المنطقة التعليمية بغرب خانيونس، حمودة سلمان ممثل منتدى المعلم الفلسطيني، مجدولين التلباني منسقة الحملة العالمية للتعليم بغزة، ودار حوار ونقاش بين المسئولين والطلبة بما بتعلق باحتياجاتهم المدرسية الدراسية والمنهاج التربوي.

جمعية دير البلح الثقافي الاجتماعي بتنفيذ نشاط بعنوان ” نرسم نتعلم” ، وقامت مؤسسة إنقاذ المستقبل الشبابي بتعريف الطلبة على أهداف الحملة وإلصاق بوستراتها ب15 مدرسة من مدارس وكالة الغوث.

قامت هيئة مجمع الكرامة للثقافة والتنمية بتنفيذ نشاط مسرح ودمى حول الحق في التعليم والترفيه، وجمعية أجيال للإبداع والتطوير جدارية من عمل الأطفال تحقق هدف الحملة.

وشاركت جمعية الهلال الأحمر بغزة بتنفيذ أنشطة مختلفة تتضمن لقاء تعريفي مع الأهالي والطلبة والمدرسين بعنوان (بالحملة العالمية للتعليم – التعليم حق – الإنفاق على التعليم ضمان للمستقبل )، ورشة كتابة إبداعية للتدريب على كتابة القصة، قصة مغناة ( قصة العمة زيون و شجرة الزيتون)، دورة حاسوب للطلاب، والعديد من الفعاليات التي تم تنفيذها من قبل المؤسسات الأهلية المشاركة.