Monday, September 16, 2019
اخر المستجدات

الاحتلال / الاتفاق النووي مع إيران يشبه الاتفاق مع هتلر


| طباعة | خ+ | خ-

هاجمت وزارة جيش الاحتلال خطاب الرئيس الأمريكي باراك أوباما، الذي أثنى فيه على الاتفاق النووي مع إيران وقال خلاله أن “اسرائيل أدركت مدى احترام إيران للاتفاق النووي”.

وقارنت الوزارة الاتفاق النووي بين القوى الكبرى وإيران بمعاهدة ميونخ التي وقّعتها هي وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا مع ادولف هتلر عام 1938، قبيل الحرب العالمية الثانية.

وقالت في بيان لها الجمعة نشرته صحيفة “جيروزاليم بوست” على موقعها الإلكتروني “نعتقد بأن الاتفاقات لها قيمة، إذا كانت مبنية على أرض الواقع، لكنها تفتقد قيمتها إذا كانت الحقائق عكس ذلك تماماً”، وأضافت في بيانها “معاهدة ميونخ لم تمنع الحرب العالمية الثانية والهولوكوست وتحديداً بسبب فرضية أن ألمانيا النازية يمكنها أن تكون شريكاً في الاتفاق، لكن ذلك كان خاطئاً، ولأن زعماء العالم في ذلك الوقت تجاهلوا التصريحات الواضحة التي أدلى بها أدولف هتلر وبقية زعماء ألمانيا النازية”.

وأشار البيان إلى أن إيران تعيد اليوم دروس الثلاثينات، إذ أعلنت صراحةً أن هدفها هو تدمير دولة اسرائيل، مشيرةً إلى تقرير نشرته وزارة الخارجية الأمريكية العام الجاري، والذي أدرج إيران ضمن قائمة الدول الأكثر رعاية لـ “الإرهاب”.

واعتبرت وزارة جيش الاحتلال أن الاتفاق النووي مع إيران ليس مفيداً، لكنه يعرقل حرب شعواء يجب إشعالها ضد دولة “إرهابية” مثل إيران، حسب وصفها.

وأصدر رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بيان بعد فترة وجيزة للتخفيف من حدّة بيان وزارة الجيش، قائلاً “إسرائيل ليس لديها حليف أكثر أهمية من الولايات المتحدة”.