Wednesday, November 20, 2019
اخر المستجدات

“الباحث الاجتماعي”.. خدعة جديدة للاحتلال لجني المعلومات


| طباعة | خ+ | خ-

حذرت وزارة الشئون الاجتماعية الأسر المستفيدة من برامجها ولها ملفات داخل مديرياتها من التجاوب من أي اتصال مجهول أو يدعي أنه باحث اجتماعي يعمل لديها، في ظل أنه لم يعرف عن نفسه بشكل واضح ولم يزر بيت العائلة بنفسه.

وكانت معلومات وصلت وزارة الداخلية من قبل مواطنين عن قيام المخابرات الصهيونية بالاتصال بهم وجمع معلومات عنهم، عبر الاتصال من أرقام مجهولة والادعاء بأن المتصل يعمل كباحث في وزارة الشئون الاجتماعية في محاولة لاختراق الجبهة الداخلية.

وقالت الشئون في بيان تحذير تلقته وكالة “الرأي”: “إن المعلومات التي نريدها يتم جمعها عبر استبانه من خلال الباحث الاجتماعي، أثناء زيارته لبيت الحالة بشكل شخصي وبعد التعريف بنفسه للأسرة بشكل واضح”.

ودعت المواطنين إلى عدم تقديم إي معلومات عن أسرهم وأفرادها وجيرانهم لجهات مجهولة تتصل عبر الهاتف، موضحة أن جمع المعلومات يتم إما من خلال زيارة الباحث للمنزل أو استدعاء الحالة إلى مبني الوزارة أو مديرياتها المنتشرة في محافظات القطاع فقط.

وطالبت المواطنين كذالك في حال تلقيهم اتصالات مجهولة من هذا النوع إبلاغها على الفور، وعدم التعاطي معها حتى في حال كانت الأرقام المتصلة محلية ويطلب المتصل فيها معلومات عن الأسرة أو معارفها.

وشددت على ضرورة الحذر من الأمر لحماية الجبهة الداخلية وعدم الوقوع في شرك المخابرات الصهيونية، التي تحاول بكل الوسائل اختراق الجبهة الداخلية وجمع المعلومات بعد أن ضيقت الأجهزة الأمنية عليها بملاحقة عملائها.

يذكر أن الحكومة ممثلة بوزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية شنت خلال الفترة الماضية حملات ملاحقة للمتخابرين مع الاحتلال، أسفرت عن اعتقال العديد منهم سواء بتسليم أنفسهم أو بالقبض عليهم، الأمر الذي أثر سلباً على عمل المخابرات داخل القطاع.