Friday, August 23, 2019
اخر المستجدات

البنك الإسلامي العربي يطلق حملة “عشرة ومية وربع مليون هدية”


البنك الإسلامي العربي يطلق حملة "عشرة ومية وربع مليون هدية"

| طباعة | خ+ | خ-

أطلق البنك الإسلامي العربي حملة حسابات التوفير بحلتها الجديدة “عشرة ومية و ربع مليون هدية” والتي تقدم أكبر جائزة نقدية في القطاع المصرفي بقيمة 10,000 شيكل يوميا و جوائز بقيمة 100,000 شيكل شهريا و جائزة كبرى بقيمة 250,000 شيكل نهاية الحملة.

وتأتي الحملة في إطار سعي البنك الدائم لتعزيز مفهوم الادخار عند العملاء والمواطنين والاستفادة من الخدمات المصرفية الاسلامية المميزة والتي يتميز فيها البنك الإسلامي العربي بحداثة وتطور خدماته الإلكترونية انسجاما مع شعار البنك الجديد “صيرفة اسلامية حديثة” والتي بدورها تساعدهم على تنظيم حياتهم وتعاملاتهم المالية.

وتنطلق الحملة من 1/8/2019 حتى 31/3/2020 حيث تعتبر الحملة الأفضل مقارنة بحملات جوائز التوفير وذلك لطبيعة وقيمة الجوائز اليومية والشهرية والجائزة الكبرى المقدمة للعملاء بالإضافة للشروط الميسره للدخول على السحب للعملاء الحاليين والجدد، في الحد الأدنى للدخول على السحب هو فقط توفر رصيد بقيمة 100 دولار (الحد الأدنى) أو أكثر “أو ما يعادلها من العملات الاخرى” و كل 100 دولار تمنح فرصة إضافية للفوز، ويعد التنوع في طبيعة الجوائز “اليومية والشهرية و الكبرى” من أهم الميزات التنافسية وذلك لأنها تمنح عدد كبير من العملاء فرصة الفوز بجائزة قيمة بدلا من تركز الجائزة في مبلغ كبير لرابح واحد فقط.

من جانبه أشار المدير العام للبنك الإسلامي العربي السيد هاني ناصر أن إطلاق حملة “عشرة وميه وربع مليون هدية” هو استكمال لحملة توفير عشرة ومية السابقة ونزولا عند رغبة العملاء لإعادة إطلاقها مع التطوير عليها تماشيا مع رسالة البنك بالتطوير واستحداث افضل الخدمات للعملاء.

وبين ناصر ان مبلغ 100 دولار باستطاعة الكثير من العملاء توفيره بالإضافة أنه لا يوجد تعقيدات بالشروط للدخول على السحب والفوز حيث تم زيادة فرص العملاء الحاليين تكريما لولائهم ومنح فرص اضافية للعملاء الحاليين والجدد من خلال فتح حسابات توفير لأفراد العائلة وهي شروط جدا ميسره.

وأضاف أن البنك يسعى دائما لتطوير منتجات وخدمات مصرفية تتوافق مع الشريعة الإسلامية وتلبي احتياجات العملاء والتي أيضاً من شأنها تحسين حياة العملاء للأفضل وتسهيل معاملاتهم البنكية في شتى مناحي الحياة اليومية.

وأوضح المدير العام ان البنك يسعى دائما من خلال حملات التوفير التشجيعية تعزيز فكرة الادخار والتوفير عند العملاء والمواطنين لما لها من تأثير إيجابي على التخطيط لمستقبل أفضل ومشرق للكبار والصغار وأهمية حساب التوفير على صعيد إدارة الأموال الشخصية، مبيناً ان حساب التوفير لا يقتصر على فئة واحدة وإنما يشمل جميع فئات وشرائح المجتمع انسجاما مع تطبيق فكرة الشمول المالي في فلسطين والتي يعمل البنك عليها باستخدام عدة وسائل وخدمات أهمها حملة توفير باستطاعة الجميع المشاركة بها وخدمة بنكي على الطريق أول فرع متنقل للوصول للمناطق البعيدة.