Saturday, May 25, 2019
اخر المستجدات

الحكومة:: الصهياينة يسعون لإشعال حرب دينية


| طباعة | خ+ | خ-

طالب المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود، اليوم الاثنين، مؤسسات المجتمع الدولي بالتحرك الفوري من أجل وضع حد للاعتداءات اليومية التي تشنها عصابات المستوطنين وحكومة نتنياهو ضد مدينة القدس المحتلة والمقدسات.

وقال في بيان صحفي، إن آخر هذه الاعتداءات كانت “اقتراف جريمة هدم مصلى شارع الأنبياء في حي المصرارة الذي ترافق مع اقتحام قطعان المستوطنين للحرم الشريف بقيادة المستوطن المتطرف “غيليك” الذي انضم إلى الكنيست الإسرائيلية”.

وشدد على أن حكومة الاحتلال “تسعى من وراء تصعيد اجراءاتها ومساسها بالمقدسات الى إشعال حرب دينية، وذلك واضح من خلال توجهاتها وانحيازها للعنف والتطرف وإدارة ظهرها للسلام ورفضها وعرقلتها أية جهود سياسية”.

وأبدى المتحدث الرسمي أسفه “إزاء تباطؤ المجتمع الدولي في تحمل مسؤولياته تجاه الخطوات الاحتلالية الخطيرة في القدس العربية المحتلة”.