Monday, September 16, 2019
اخر المستجدات

الحمدالله يشارك بمظاهرة في اسطنبول ويوجه مطالب بشأن غزة


الحمدالله يشارك بمظاهرة في اسطنبول ويوجه مطالب بشأن غزة

| طباعة | خ+ | خ-

شارك رئيس الوزراء الفلسطيني الدكتور رامي الحمد الله، اليوم الجمعة، في مظاهرة حاشدة في ميدان “يني قابي” باسطنبول، بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وطالب الحمد الله في كلمة له خلال المظاهرة، المجتمع الدولي بالتدخل الفوري والعاجل لحماية شعبنا، ومحاسبة الاحتلال على ممارساته، ورفع الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة منذ 11 عاما، وتمكين أبناء شعبنا من العيش بحرية وكرامة وسلام.

ودعا، إلى وقف العدوان الظالم على أبناء شعبنا خاصة في غزة، حيث ارتقى عشرات الشهداء والأف الجرحى خلال القمع الاحتلالي لمسيرات أبناء شعبنا السلمية.

كما طالب، الدول العربية والإسلامية، بتبني موقف واضح حيال خطط الإدارة الأميركية الحالية، بشأن القدس، ودعم صمود المواطنين المقدسيين من أجل تثبيتهم على أرضهم.

وأوضح أن نقل السفارة الأميركية إلى القدس يهدف إلى إشعال حرب دينية في المنطقة، إضافة إلى أنه يمثل انتهاكا للقوانين والحقوق الدولية.

ولفت الحمد الله إلى أن الإدارة الأميركية، ومعها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، استغلت الواقع المتردي على الصعيد العربي والإسلامي لتمرير وتنفيذ هذا القرار غير الشرعي تجاه مدينة القدس.

وقال رئيس الوزراء: “باسم القيادة الفلسطينية ممثلة بالرئيس محمود عباس ، وباسم الشعب الفلسطيني، نقدر ونشكر لتركيا، وفخامة الرئيس رجب طيب أردوغان وحكومة تركيا وشعبها، على كافة مواقفهم الداعمة لشعبنا، وها هي تقف اليوم إلى جانب شعبنا في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، وفي مخيمات الشتات”.

وأضاف: هذه المواقف ليست غريبة على تركيا التي تقف دائما بجانب الحق والأمن، وأشكر من كل قلبي هذه الجماهير المحتشدة هنا في شهر رمضان الفضيل ونقدر عاليا دعمكم لنا، ونقول لكم إن دعمكم يمدنا بمزيد من الصبر والامل من اجل تحقيق أحلام وتطلعات شعبنا في التخلص من نير الاحتلال، واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.

وكان مئات الآلاف من الأتراك قد شاركوا بمظاهرة حاشدة في مدينة اسطنبول التركية، دعما لفلسطين، وضد العدوان على قطاع غزة، ونقل البؤرة الاستيطانية “السفارة الأميركية” إلى القدس المحتلة.