Thursday, November 21, 2019
اخر المستجدات

الحية:الشهداء السبعة قضوا في النفق الذي أسر منه شاؤول آرون


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم/غزة

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” خليل الحية مساء الأحد إن النفق الذي استشهد فيه سبعة من مقاومي كتائب القسام قبل أيام هو ذات النفق الذي أسر فيه الجندي الإسرائيلي “شاؤول أرون” خلال العدوان الأخير على قطاع غزة صيف عام 2014.

وقال الحية في حفل تأبين شهداء القسام السبعة في مدينة غزة “نحن على درب الشهداء سائرون وبطريقهم متمسكون وبسلاحهم مستعصمون وبأهدافهم سوق نبقي نسير لتحقيقها”.

وأضاف “تحن لسنا هواه دم ولا قتل بل هواة وطن وحرية ودولة ومقدسات وعودة للاجئين”.

واعتبر أن التشييع الحاشد التاريخي لشهداء القسام السبعة أول أمس الجمعة “شكل استفتاء وطني عام على دعم المقاومة والجهاد وتأكيد على الاحتضان الشعبي للمقاومة والمقاومين “.

وأشاد الحية بسيرة الشهداء السبعة “إذ أنهم ضربوا مثلا رائعا وهم لم يخرجوا هروبا أو خوفا من الدنيا بل أقبلوا على الله وكتابه الكريم وعلى طريق الجهاد والمقاومة في سبيل الله وأرضهم ومقدساتهم”.

وندد الحية بتصريحات أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون المناهضة لأنفاق المقاومة في قطاع غزة، مشيرا إلى انه سبق أن برر جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني في كل المحطات.

وقال “سلاحنا هو سلاح الدفاع عن النفس وعن شعبنا ومقدساتنا وهو سلاح التحرير بأذن الله وإلا فليتفضل العالم ليحرر أرضا ويقيم دولتنا المستقلة “.

وأضاف “نطالب كي مون وغيره بأن يناصروا الشعب الفلسطيني وأن يكونوا أمناء على مسيرة الإنسانية وليس ضد الإنسانية والمستضعفين”.

وقال المواطن ماجد قاسم في كلمة ممثلة عن عوائل شهداء القسام السبعة إن أهالي الشهداء باستشهاد أبنائهم لا يمنوا على أحد؛ لأن واجبهم الدفاع عن الشعب الفلسطيني.

وأضاف “نفتخر بأبنائنا مثل كل شهداء الشعب الفلسطيني؛ لنؤكد التفافنا حول خيار المقاومة والجهاد، الخيار الذي أثبت يوما بعد آخر نجاعته في مقاومة المحتل بعد فشل كل الخيارات الأخرى”.

ودعا قاسم جميع أبناء الشعب الفلسطيني أن يكونوا خلف نهج المقاومة؛ لأنها الطريق الوحيد لتحرير فلسطين والمسجد الأقصى.

وتابع حديثه “كثر من يحفرون في باطن هذه الأرض؛ لكن أبنائنا كانوا يبحثون عن شيء آخر كانوا يبحثون عن الحرية والتحرير والعزة والكرامة والوطن المسلوب”.

ووجه قاسم رسالة إلى القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف أن يواصل درب المقاومة في فلسطين ويحفظ عهد الشهداء حتى النصر المبين، وفق قوله.

كما بعث رسالة إلى الاحتلال الإسرائيلي أنه لا حل للشعب الفلسطيني إلا برحيله عن أرضه.

واختتم المهرجان بتكريم المكتب السياسي وقيادة كتائب القسام لعوائل الشهداء.

وأعلنت كتائب عز الدين القسام الخميس الماضي استشهاد 7 من عناصرها جراء انهيار نفق أرضي كانوا يعملوا على ترميمه وسبق استخدامه خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة صيف عام 2014.

وكانت كتائب القسام قد أعلنت قتل 14 جنديًا وأسر الجندي شاؤول أورون في عملية نوعية تم فيها تدمير ناقلة جند شرق حي التفاح في 20 يوليو 2014.