Friday, September 20, 2019
اخر المستجدات

الخليل:: “دورا” تشهد تشكيل أول قائمة نسائية للمنافسة في الانتخابات المحلية


| طباعة | خ+ | خ-

من يوسف فقيه – تحرير خلدون مظلوم

شكّلت عدد من الناشطات الفلسطينيات في شؤون المرأة قائمة انتخابية، لمنافسة ست قوائم (حزبية وعشائرية ومستقلة) على الفوز بالانتخابات المحلية لمجلس بلدي دورا قضاء مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وبرزت ضمن سجل قوائم المرشحين للانتخابات المحلية الفلسطينية قائمة انتخابية مشكلة من تسع نساء، يُنافسن على الفوز بالانتخابات المحلية في مجلس بلدي دورا، في سابقة هي الأولى من نوعها على مستوى الأراضي الفلسطينية.

وتعد قائمة “عطاء بلا حدود”، الوحيدة على مستوى الوطن التي حصرت مشاركتها على النساء، في محاولة منهن لما قلنّ إنها “مشاركة فاعلة، وسعيًا نحو إيجاد مكان حقيقي للمرأة، وعدم الاكتفاء بما أقره القانون الفلسطيني بضرورة وجود امرأة بين كل خمسة مرشحين بالقائمة بما نسبته 20 بالمائة (الكوتة)”.

وقالت كوثر الحروب (أحد أعضاء القائمة النسائية)، إن فكرة تشكيل القائمة برزت من رغبة تكتل نسوي بالمساهمة في خدمة دورا وتولي زمام الأمور بعيدًا عما وصفته بـ “المشاركة الشكلية”.

ورأت الحروب، خلال تصريحات أدلت بها، أن ما أقره القانون الفلسطيني لأحقية المرأة في المشاركة (الكوتة النسائية 20% من مجموع الأعضاء) لا تمنح المرأة دورها الحقيقي فرصتها في المشاركة، “حيث تتحول في أغلب المجالس البلدية إلى مشارك هامشي، لا يمكنه اتخاذ القرار”.

وتابعت: “القائمة تضم مرشحات من كافة العائلات في مدينة دورا، دون النظر لتوجهاتهن السياسية، وهنّ معروفات على مستوى مجتمع دورا من المدرسات والموظفات في المؤسسات الأهلية والحكومية”.

ولفتت الحروب النظر إلى أن عددًا من المرشحات تعرضن لـ “التهديد” بهدف الانسحاب من القائمة، متهمة أطراف فلسطينية بذلك “دون أن تُفصح عنها”، ومشيرة إلى أنه تم العرض على عدد من المرشحات المشاركة في قوائم أخرى لكنهن رفضن.

واستدركت الناشطة الفلسطينية: “بعض  المرشحات اضطررن للانسحاب من القائمة تحت ضغط التهديد (…)، ولكن في النهاية نجحنا في تسجيل القائمة ونرفض بشدة فكرة الانسحاب”.

بدوره، شدد المتحدث باسم لجنة الانتخابات المركزية، فريد طعم الله، في حديث لـ “قدس برس”، على قانونية تشكيل القائمة النسائية في دورا، مبينًا: “القانون تطرق للكوتة النسائية في القوائم الانتخابية، لكنه لا يمانع وجود قوائم نسائية خالصة”.

من جانبها، أثنت وزيرة الشؤون الاجتماعية سابقًا في الحكومة الفلسطينية، ماجدة المصري، على تشكيل قائمة نسائية في دورا.

مشيرة إلى أنه بمثابة “مُعبر حقيقي عن الجرأة والشجاعة التي امتلكتها تلك الناشطات ورسالة احتجاجية موجهة للمجتمع والعادات والتقاليد التي تحدد مشاركة المرأة وتحصرها في قطاعات معينة”.

وطالبت المصري في حديث لوكالة “قدس برس” برفع نسبة الكوتة النسائية لـ30 في المائة بدلاً من 20 بالمائة، لإتاحة فرصة أكبر للمرأة للمشاركة وأن لا تبقى مشاركتها هامشية في المجالس المحلية.

ورأت أن رفع نسبة الكوتة النسائية “سيُشجع بتشكيل قوائم نسائية في محاولة للوصول لمركز صنع القرار وتطبيق برامج التغيير التي تحملها النساء”.

ويحق في دورا لقرابة 15 ألف مواطن الاقتراع في الانتخابات المحلية لاختيار ممثليهم في مجلس بلدية دورا المكون من 13 عضو.

شكرا لمتابعتكم خبر عن ’’الخليل:: “دورا” تشهد تشكيل أول قائمة نسائية للمنافسة في الانتخابات المحلية‘‘ في الوطن اليوم ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري “قدس برس” ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر الوطن اليوم وانما تم نقله بالكامل، مع اطيب التحيات.