الخميس 24 / نوفمبر / 2022

الرئيس الأمريكي يؤكد أهمية إتمام مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل خلال أسابيع

الرئيس الأمريكي يؤكد أهمية إتمام مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل خلال أسابيع
الرئيس الأمريكي يؤكد أهمية إتمام مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل خلال أسابيع

أكد الرئيس الأميركي جو بايدن، لرئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد “أهمية إتمام مفاوضات ترسيم الحدود البحرية مع لبنان خلال الأسابيع المقبلة”.

ونقل موقع “أكسيوس” الأميركي عن مسؤول في البيت الأبيض قوله إن “حل النزاع البحري بين إسرائيل ولبنان يمثل أولوية رئيسية لإدارة الرئيس الأميركي جو بايدن”.

ولفت الموقع إلى أن “من المقرر أن يزور الوسيط الأميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وفلسطين المحتلة، آموس هوكستين، بيروت، الأسبوع المقبل، وذلك ضمن الجهود المبذولة للتوصل إلى اتفاق بين الجانبين”.

وأمس الأربعاء، قال رئيس حركة أمل ورئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري إن “كل متر مكعب من الغاز والنفط والحدود البحرية مع فلسطين المحتلة مغتصبة من قبل الاحتلال الإسرائيلي”.

ومطلع هذا الشهر، نقل موقع “والاه” الإسرائيلي عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين قولهم إن “الولايات المتحدة تولي وزناً وأهميةً كبيرين للمفاوضات غير المباشرة بشأن الحدود البحرية بين إسرائيل ولبنان، وذلك لتجنب تصعيد أمني، ولإظهار وجود تأثير للولايات المتحدة في المنطقة أمام الدول العربية”.

وبحسب مسؤولين في الاحتلال الإسرائيلي، أنه “إذا لم ينجح الأميركيون بالتوصل إلى تسوية قبل بدء المنصة بضخ الغاز، في أيلول/سبتمبر المقبل، فسيتم إجراء تقييم للوضع الأمني، وستتم في إطاره دراسة رفع حالة التأهب في المنطقة الشمالية”.

وقبل ذلك، نشر الإعلام الحربي في المقاومة الإسلامية في لبنان مقطعاً مصوراً يظهر إحداثيات منصات استخراج الغاز على ساحل فلسطين المحتلة، في رسالة واضحة إلى الاحتلال الإسرائيلي.

وكان الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله قد أكّد، في “حوار الأربعين” مع شبكة الميادين الإعلامية، أن “ما تريده الدولة اللبنانية يمكنها أن تحصل عليه الآن، وليس غدا”، مضيفاً أنّه “لا يوجد هدف إسرائيلي في البحر أو في البر لا تطاله صواريخ المقاومة الدقيقة”.

وأمس الأربعاء، قال رئيس حركة أمل ورئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، حول تطورات ملف الترسيم: “الكرة الآن في ملعب المفاوض الأميركي، وسنكون حاضرين للدفاع عن مائنا كما دافعنا عن أرضنا”.

وأشار بري أيضاً إلى أن الوسيط الأميركي في ملف ترسيم الحدود البحرية بين لبنان وفلسطين المحتلة، آموس هوكستين، لم يعد إلى بيروت منذ شهر، قائلاً: “لا أحد يراهن على انتظارنا، فنحن لن ننتظر إلى ما لا نهاية”.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن