Saturday, August 24, 2019
اخر المستجدات

الرئيس.. الحلم الفلسطيني قادم!


| طباعة | خ+ | خ-

قال الرئيس محمود عباس لقد كان المخطط للشعب الفلسطيني في نكبة العام 1948 ان يتوه وينتهي، لكن من سوء حظهم ان هذا الشعب بقي حيا يرزق، وانتقل من كونه مجموعة بشرية تبحث عن مطالب انسانية وحياتية، ليتحول الى شعب مناضل يرسخ وجوده فوق ارض وطنه.

وجاءت اقوال الرئيس في سياق مقابلة خص بها قناة “عودة ” التلفزيونية، اكد من خلالها ان الحلم الفلسطيني قادم، واننا استطعنا الحصول على شهادة ميلاد الدولة الفلسطينية من خلال البدء بالانضمام  الى المنظمات الدولية والتي سوف تستكمل بخطوات اخرى قادمة.

وبشأن امكانية العودة الى المفاوضات مع الجانب الاسرائيلي اكد الرئيس اننا لم ننسحب من المفاوضات، والاسرائيليون هم من اوقفوها.

وحدد الرئيس شرطين للعودة للمفاوضات وهما: اطلاق سراح الاسرى والذهاب الى مفاوضات لمدة 9 اشهر، تكرس الاشهر الثلاثة الاولى على ترسيم الحدود ورسم الخرائط، لمعرفة اين تقع حدودنا واين حدودهم، على ان يتوقف الاستيطان خلال هذه الفترة توقفا تاما وبكل مايتعلق بالنشاط الاستيطاني.

الا اننا لم نتلق ردا حتى الان سواء من الجانب الامريكي او الجانب الاسرائيلي. وحذر الرئيس انه اذا لم يقبلوا بشروطنا سوف نكمل تحركنا بالذهاب الى المنظمات الدولية.

واشار الرئيس الى تطور الموقف الدولي لصالح قضيتنا واصبحنا نسمع تصريحات اوروبية وكذلك امريكية تتحدث عن الابرتهايد في اسرائيل مايعني وجود تفهم دولي لصالحنا.

واوضح الرئيس انه لايعتزم حل السلطة، حسب  ما يشاع هنا او هناك، لكنه ميز بين حل السلطة من جانبنا او القول للجانب الاسرائيلي اذا ما استمروا في سياسة تجاهل حقوقنا المشروعة، تفضلوا وتحملوا مسؤولياتكم واستلموا السلطة، فنحن لازلنا دولة تحت الاحتلال وعلى سلطة الاحتلال تحمل مسؤولياتها.