Friday, August 23, 2019
اخر المستجدات

السفيرة الإسرائيلية في روما تعلن استقالتها


السفيرة الإسرائيلية في روما فياما نيرنشتاين

| طباعة | خ+ | خ-

أعلنت السفيرة الإسرائيلية في روما، فياما نيرنشتاين، استقالتها من المنصب، وذلك بعد نحو 9 أشهر من تسميتها رئيسة للبعثة الإسرائيلية في إيطاليا.

وبث التلفزيون الرسمي بيانًا باسم نيرنشتاين قالت فيه “أشكر رئيس الوزراء (بنيامين نتنياهو) على الثقة التي منحني إياها، وأود أن أعبر عن استعدادي لمواصلة المساهمة على نحو أفضل في خدمة دولة إسرائيل”.

وكانت نيرنشتاين (71 عامًا) قد سميت سفيرة لدولة إسرائيل في إيطاليا في 11 أغسطس/آب 2015 خلفًا لناعور غيلون.

يأتي ذلك بعد 3 أسابيع من كشف صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن أن نيرنشتاين كتبت في عام 1996 مقالاً هاجمت فيه بشدة سارة الزوجة السابقة لرئيس الوزراء نتنياهو، كما أن قادة الجالية اليهودية في إيطاليا كانوا قد أبلغوا الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين خلال زيارته إلى العاصمة الإيطالية (في 3 سبتمبر/أيلول 2015) أن تعيين نيرنشتاين “يمكن أن يخلق مشاكل مع إيطاليا بسبب مواقفها اليمينية التي لا تتناسب مع حكومة يسار الوسط الإيطالية” الحالية.

وفي سياق آخر ذكرت صحيفة لاريبوبليكا الإيطالية (خاصة) واسعة الانتشار، أن وزارتي الخارجية والدفاع الإيطالتين كانتا قد أعربتا خلال الأسابيع الأخيرة عن القلق لـ “تضارب المصالح الواضح نظرا لأن نيرنشتاين كانت قد شغلت منصب نائب في البرلمان الإيطالي، وهي الآن تمثل دولة أجنبية ولاستمرارها بتقاضي تعويض من الحكومة الإيطالية لعملها البرلماني السابق”.

وعملت فياما نيرنشتاين، المولودة في مدينة فلورنسا الإيطالية (وسط) عام 1945، صحفية ومراسلة لعدة صحف إيطالية، على مدى السنوات الثلاثين الماضية، كما أدارت في الفترة ما بين عامي 1993 و1994 المعهد الثقافي الإيطالي في تل أبيب، لتعود إلى إيطاليا فيما بعد، كمقدمة لبعض البرامج السياسية في التلفزة الحكومية والقنوات الخاصة، فضلًا عن نشاطها في فعاليات الجالية اليهودية في روما.

في عام 2008 انتخبت نيرنشتاين عضوة في البرلمان الإيطالي عن تجمع يمين الوسط، بقيادة رئيس الوزراء الأسبق، سيلفيو برلسكوني، وظلت في المنصب حتى نهاية الولاية التشريعية عام 2013، حين انتقلت للعيش في إسرائيل، بعد الحصول على جنسيتها.