Sunday, September 22, 2019
اخر المستجدات

الشيخ: أي صفقة تتجاوز هذه القضايا مرفوضة وستفشل


الشيخ: أي صفقة تتجاوز هذه القضايا مرفوضة وستفشل

حسين الشيخ

| طباعة | خ+ | خ-

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، مساء يوم الجمعة، أن “أي صفقة تتجاوز قرارات الشرعية الدولية وحل الدولتين والقدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين، مرفوضة”.

وأشار الشيخ في تغريدة عبر (تويتر) إلى أنها “لن تجد فلسطيني واحد ممكن أن يتعاطى معها، وسيكون مصيرها الفشل”.

يذكر أن جيسون غرينبلات مبعوث الرئيس الأمريكي لعملية السلام في الشرق الأوسط، قال يوم الجمعة، إن الإدارة الأمريكية ستقترح خطة السلام، المعروفة إعلاميا باسم “صفقة القرن”.

وأشار غرينبلات خلال حديثه لقناة سكاي نيوز عربية إلى أنه “يجب أن يكون الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي على استعداد للتفاوض بشأنها”، موضحا أن “الطرفين سيكونان راضيين عن بعض أجزاء الخطة وغير راضيين على الأجزاء الأخرى”.

وأضاف المسؤول الأمريكي : “نطلب من الفلسطينيين والإسرائيليين دراسة الخطة قبل إبداء الموقف منها”، متابعا : “لا يمكن لخطتنا وحدها إنهاء المشكلة بين الفلسطينيين والإسرائيليين”.

واعتبر أن القيادة الفلسطينية تتمسك بمفاهيم قديمة لم ولن تجلب السلام أبدا”، لافتا إلى أنه “إذا لم يستجب الطرفان، فسيكونان قد أضاعا على نفسيهما فرصة مهمة، لا سيما الفلسطينيون”.

وذكر أنه “في النهاية الأمر متروك للفلسطينيين والإسرائيليين للتوصل إلى اتفاق إذا كان الاتفاق ممكنا ولا يوجد بديل للمفاوضات المباشرة”، مبينا أنه “ليس للولايات المتحدة أو الأمم المتحدة أو الأوروبيين أو أي شخص آخر مطالبة الإسرائيليين والفلسطينيين بتنفيذ هذه الخطة”.

وأردف غرينبلات قائلا إنه “على الرغم من أن القيادة الفلسطينية قطعت علاقاتها معنا إلا أننا لا نزال نلتقي مع فلسطينيين من خارج القيادة”.

وزاد قائلا : “نحن لا نتخذ قراراتنا بناء على جهود السلام فقط، بل نراعي المصالح الأمريكية كما فعلنا مع مرتفعات الجولان والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل”، مشيرا إلى أن الرئيس دونالد ترامب واضح بأنه رجل يحاول دائما الالتزام بوعوده. بحسب قوله.

وفي سياقٍ متصل، نقلت قناة (سكاي نيوز عربية) عن مصدر بارز في البيت الأبيض قوله : “كل طرف يفهم عبارة حل الدولتين بشكل مختلف ولا جدوى من استخدام عبار لم تحقق السلام أبدا”.

وأضاف المصدر : “خطتنا توفر رؤية واضحة وواقعية للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين”.

ويوم الأربعاء الماضي، أعلن جارد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره، عن موعد طرح “صفقة القرن”.

وقال كوشنر إن “خطة السلام ستعلن بعدما تشكل إسرائيل حكومة ائتلافية في أعقاب فوز رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالانتخابات، وبعد انتهاء شهر رمضان في أوائل يونيو حزيران المقبل”. وفق ما نقلته رويترز عن مصدر مطلع.