Thursday, August 22, 2019
اخر المستجدات

الظاظا: لا موعد للرواتب والحكومة المقبلة ستتولى صرف المستحقات


| طباعة | خ+ | خ-

غزة – سما الوطن

أكد المهندس زياد الظاظا نائب رئيس الوزراء وزير المالية بغزة، أن الحكومة الفلسطينية بغزة لم تحدد بعد موعداً لصرف رواتب الموظفين.

وقال الظاظا في تصريحات خاصة”بإذاعة صوت الأقصى”، خلال مشاركته ببرنامج (مع الحدث)، الذي يتناول القضايا الداخلية الفلسطينية، أن الاعلان عن صرف الرواتب سيتم حين الانتهاء من إعدادها.

وفي معرض رده على سؤال حول مصير موظفي قطاع غزة بعد اتمام المصالحة الوطنية وتشكيل حكومة التوافق، أوضح الظاظا أن كافة الموظفين سيبقوا على رأس أعمالهم بنفس المسميات طيلة الفترة الانتقالية المحددة بـ 6 أشهر، وسيبقوا رسميين ضمن أي حكومة مقبلة.

وفيما يخص المستحقات القديمة التي لم تصرف لموظفي الحكومة بقطاع غزة، أشار الظاظا إلى أنها ستوفر عبر الحكومة المقبلة.

وحول القرار بدمج 3 الاف عنصر أمني يتبعون للسلطة بالاجهزة الامنية العاملة حالياً في غزة ضمن المرحلة الانتقالية، أوضح الظاظا أنه سيتم توزيعهم على المعابر والادارات المختلة كالدفاع المدني والمرور والمراكز الشرطية.

وحول الأنباء التي تحدثت عن التقاعد للموظفين، أكد الظاظا أن ملفات التقاعد الاجباري والاختيار من ملفات الحكومة المقبلة وستتم بعد المشاورة مع الفصائل الفلسطينية، مشدداً على أن الحكومة المقبلة ستضع حلولاً لوقف التكدس الوظيفي، واصفاً اياها بالابداعية والخلاقة.

في سياق آخر – لفت الظاظا إلى أن قضية معبر رفح ستكون ضمن اجندة الحكومة المقبلة، وفي معرض رده على سؤال حول هل سيبقى ملف المنع الامني قائماً لبعض المواطنين..أوضح الظاظا أنه ستتم المعالجة للموضوع بقدر الامكان، مشيراً إلى أن غزة وفلسطين ما زالت تحت الاحتلال وتأثيره.

وتطرق نائب رئيس الوزراء إلى شبكة الامان الخاصة بالحكومة المقبلة، لافتاً إلى أن كافة الفصائل ستعمل سوية لتوفيرها بالاضافة لبذل جهود مع الدول الاسلامية والمجتمع الدولي.

وتحدث عن المصالحة المجتمعية، مبيناً أن اللجنة المكلفة بذلك ضمن اطار المصالحة ستقوم بالتواصل مع عائلات الثكلي والمصابين وصولاً إلى حلول ترضي جميع الاطراف، معرباً عن ثقته بالشعب الفلسطيني وحرصه على لم الشمل الفلسطيني.

واشاد بخطوات الحكومة الفلسطينية في اتمام المصالحة وبالبدء بتوزيع صحف الضفة في غزة، ودعا السلطة في الضفة للقيام بخطوات مماثلة تتمثل في اطلاق سراح من تبقى من معتقلين سياسيين وتوزيع الصحف الغزة بالضفة.

وفي نهاية حديثه..تقدم نائب رئيس الوزراء بالشكر لدولة مصر الشقيقة على جهودها في اتمام المصالحة الوطنية، ووصف الدور المصري بالرائد والمحوري.