Monday, December 9, 2019
اخر المستجدات

القسام توجه رسالة للاحتلال تتعلق بجنوده الأسرى في غزة


صفقة تبادل أسرى

| طباعة | خ+ | خ-

وجهت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس، اليوم الاثنين، رسالة إلى الاحتلال الإسرائيلي تتعلق بالجنود الأسرى في غزة، وذلك بعد مرور 12 عاما على أسر الجندي جلعاد شاليط.

وقالت كتائب القسام عبر موقعها الالكتروني، إنه لا مفر أمام الاحتلال الإسرائيلي للافراج عن جنوده إلا بدفع الاستحقاقات لصفقة تبادل جديدة.

وأضافت الكتائب:” الحقيقة التي يجب أن يعلمها أهالي الجنود الإسرائيليين الأسرى في غزة أنهم لن يروا أبناءهم إلا بالضغط على قيادتهم التي تركت أبناءهم خلفهم في ظلمات قطاع غزة، وعقد صفقة تبادل مشرفة مع المقاومة، كما أكدت كتائب القسام على ذلك أكثر من مرة”.

وذكرت:” مازالت كتائب القسام أمل الأسرى بالحرية، تعمل ليل نهار لفكاك أسرهم عما قريب، بجهود رجال مخلصين ومجاهدون أفذاذ تمكنوا من صعق جيش الاحتلال مرة أخرى خلال معركة العصف المأكول وغيرها من المعارك والميادين، فأسروا الجنود لينعم أسرانا بالحرية”.

ونشرت كتائب القسام صورة لأربعة جنود إسرائيليين وبجانبهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وكتبت عليها:” جنودك ما زالوا في غزة”.

وتابعت:” على ما يبدو أن الاحتلال لم يعي الدرس الأول جيداً أو أنه يتناسى، فلا زال يعاود وبنفس الطريقة التعامل مع أسراه الذين تمكنت المقاومة من اعتقالهم وإدخالهم في ظل الكتائب الذي لن يكشف خباياهم إلا بصفقة مشرفة وبشروط المقاومة”.

وكانت المقاومة الفلسطينية أنجزت صفقة تبادل للأسرى مع الاحتلال وأطلقت عليها اسم “وفاء الأحرار”، وأجبرت الاحتلال على إطلاق سراح 1027 أسيرا فلسطينيا معظمهم من ذوي الأحكام العالية، مقابل إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، الذي أسرته المقاومة في عملية “الوهم المتبدد” جنوب قطاع غزة.

وأعلنت كتائب القسام في 20 تموز/ يوليو 2014، أنها أسرت الجندي الإسرائيلي أرون شاؤول خلال الحرب، في حين كشف الاحتلال في مطلع آب/ أغسطس 2014، عن فقدانه الاتصال بالضابط الإسرائيلي هدار غولدن في رفح، جنوب القطاع.

وفي تموز/ يوليو 2015 كشف الاحتلال عن اختفاء الجندي أبراهام منغستو، بعد تسلله عبر السياج الأمني إلى شمال قطاع غزة، وهو جندي في حرس الحدود من أصول إثيوبية، فر إلى غزة في السابع من أيلول/ سبتمبر 2014، إضافة إلى جندي آخر من أصول بدوية يدعى هشام السيد، كان قد فقد على حدود غزة بداية عام 2016.