Saturday, August 24, 2019
اخر المستجدات

الكشف عن أسرار إغلاق «الجزيرة مباشر مصر».. ورئيس المخابرات القطري أصدر القرار


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم| قالت مصادر مطلعة إن القرار المفاجئ بغلق قناة الجزيرة مباشر مصر، صدر بعد زيارة سرية لمدير المخابرات القطرية للقاهرة بدأت أمس التقى خلالها العديد من المسئولين السياسيين والامنيين المصريين.

وأضافت المصادر أن لقاءات مدير المخابرات القطرى بحث ترتيب الأوضاع بين القاهرة والدوحة بعد الانفراجة الاخيرة بين البلدين، كما تم التحضير للقمة الثلاثية التى ستجمع الرئيس المصرى والامير القطرى والعاهل السعودى.

إلى هذا سيطرت حالة من الصدمة على قطاعات واسعة داخل جماعة الإخوان المسلمين فى عدد من الدول المتواجدين بها بعد قرار إيقاف بث قناة «الجزيرة مباشر مصر».

الصدمة دفعت العديد من القيادات الشبابية للجماعة لتوجيه انتقاد لاذع للمسئولين بقطر عبر حساباتهم الرسمية على فيسبوك؛ لدرجة دفعت احدهم للقول: «جابت آخرها» فيما قال آخر «المشهد يصعب التكهن به خاصة أن الخطوة كانت مفاجئة»، بينما رفعت مسيرة مسائية لأنصار الجماعة أمس ، بالمنصورية بمحافظة الجيزة، لافتات كتبوا عليها «الجزيرة نحن من صنعها ولم تصنع هى الثورات».

إلى هذا، بدأ نشطاء وأعضاء الجماعة فى تبادل ترددات القنوات البديلة للجزيرة مباشر مصر والتى تبث من تركيا، إضافة إلى قنوات عدد من أذرع الجماعة فى الدول العربية.

وقال جابر الحِرمى، رئيس تحرير جريدة الشرق القطرية، إن «الأيام القادمة ستشهد إطلاق محتجزى القناة فى مصر، وعودة بث الجزيرة مباشر مصر من القاهرة مجددا، مع السماح للجزيرة الإخبارية بالعمل فى مصر».

جاءت تصريحات الحِرمى، عبر حسابه الرسمى على «تويتر»، اليوم، الذى تناول من خلاله عدة تغريدات بشأن العلاقات المصرية القطرية، لاسيما فيما يخص أزمة قناة الجزيزة.

وأكد رئيس تحرير الشرق القطرية أن الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثانى، مساعد وزير الخارجية القطرى، لم يطلب منه القيام بوساطة بين المعارضة والحكومة المصرية، مضيفا «وإذا ما طلب فإننا مستعدون لإدارة حوار ومصالحة وطنية».

وكان مساعد وزير الخارجية القطرى أكد فى تصريحات سابقة له أن المعارضة المصرية مرحب بها طالما لا تمارس عملا سياسيا، مؤكدا «فأنظمة قطر لا تسمح بذلك»، وهو أيضا ما نقله الحرمى.

وكان شبكة الجزيرة الإعلامية أعلنت فى بيان لها أمس عن إطلاق مشروع الجزيرة مباشر العامة، الذى قالت إنه مستمد من مشروعى الجزيرة مباشر والجزيرة مباشر مصر.

يذكر إن لقاء جمع عبدالرحمن آل ثانى بالرئيس عبدالفتاح السيسى الأحد الماضى، ناتجا عن مبادرة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز العاهل السعودى، لـ«رأب الصدع وتوطيد العلاقات بين دولتى قطر ومصر».

(الشروق)