Tuesday, June 25, 2019
اخر المستجدات

المطران حنا: نحن شعب واحد في مواجهة من يعتدون على مقدساتنا


| طباعة | خ+ | خ-

توجه المطران عطا الله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس، صباح اليوم الأربعاء (16-9) بزيارة جرحى أحداث المسجد الاقصى المبارك في مستشفيات القدس؛ حيث قام بعيادتهم وتمنى لهم الشفاء العاجل والعودة إلى أسرهم.

وبعد خروجه من مستشفى المقاصد قال المطران، أمام عدد من وسائل الإعلام،: “إننا ندين ونستنكر بشدة التعديات الصهيونية على المسجد الأقصى المبارك وعلى المصلين والمعتكفين فيه، معتبرًا أن هذا التصعيد الصهيوني الأخير إنما يحمل في طياته نية مبيتة، ولذلك وجب على الجميع التحرك من أجل حماية هذا المسجد، وحماية مدينة القدس بكافة مقدساتها ومؤسساتها وأبنائها”.

وأضاف أن كنائس القدس تعبر عن قلقها ورفضها لهذا التصعيد الذي يمس مشاعر المسلمين، كما كل أبناء الشعب الفلسطيني مسيحيين ومسلمين.

ورأى أن “هذا التصعيد الصهيوني الأخير، والذي هو يأتي في سياق السياسات الاحتلالية في مدينة القدس، يجب أن يجعلنا أكثر صمودًا وثباتًا وتمسكًا بمدينتنا المقدسة، ورفضًا للممارسات الاحتلالية الظالمة فيها”، مشيرًا إلى أن “مسيحيي القدس يشاركون إخوتهم المسلمين القلق على مسجدهم ويؤكدون وقوفهم إلى جانبهم في نضالهم وسعيهم للحفاظ على هذا المكان المقدس”.

وتابع: “المسيحيون في بلادنا ينتمون إلى الشعب الفلسطيني الذي آلامه هي آلامهم وأحزانه هي أحزانهم، كما أن تطلع شعبنا للحرية هو ما نسعى إليه جميعًا”، مؤكدًا أن قضية الأقصى هي قضيتنا جميعا قضية الشعب الفلسطيني الواحد بمسلميه ومسيحييه، كما أن التعديات على المقدسات المسيحية هي قضيتنا جميعًا.

كما وجه المطران تحية خاصة إلى المرابطين المدافعين عن الأقصى متمنيًا الشفاء للجرحى والمصابين.