Tuesday, September 17, 2019
اخر المستجدات

النزاع بشأن الصحراء الغربية يشوش على خطط المغرب لإستغلال الطاقة الشمسية وتصدير كهرباء لأوروبا


| طباعة | خ+ | خ-

ربما يواجه مشروع مغربي للطاقة الشمسية، بتكلفة نحو تسعة مليارات دولار ويهدف لتحويل شمس الصحراء إلى صادرات كهرباء مربحة إلى أوروبا، مخاطر بسبب إحجام المقرضين الدوليين عن تمويل محطات مزمعة في الصحراء الغربية المتنازع عليها.

وأعدت المملكة خططا في عام 2009 لبناء محطات للطاقة الشمسية ومزارع رياح لتوليد أربعة غيغاوات كهرباء بحلول عام 2020، لكن أغلب هذه الطاقة ينتظر أن يأتي من مواقع في الصحراء الغربية، وهي منطقة محل نزاع منذ عقود.

‘ويسيطر المغرب على معظم أراضي الصحراء الغربية منذ عام 1975، ويعتبر المنطقة، التي تملك مصايد سمكية بحرية وإحتياطيات من الفوسفات فضلا عن حقول نفط محتملة، جزءا من أراضيه.

‘غير أن جبهة البوليساريو، التي تدعمها الجزائر، تسعى لإستقلال الصحراء الغربية. وقد تم تشكيل بعثة من الأمم المتحدة قبل أكثر من 20 عاما تمهيدا لإستفتاء متوقع على مصير الصحراء الغربية السياسي، لكنه لم يجر قط.

‘وثار النزاع مجددا في أكتوبر/تشرين الأول عندما إستدعى المغرب سفيره بالجزائر بعدما أغضب رئيسها المملكة بالدعوة لإرسال مراقبين لحقوق الإنسان إلى المنطقة.

‘وتسلط الضوء أيضا على الصحراء الغربية، وسط قلق السلطات الأوروبية والأمريكية من إمكانية أن يضر تدهور العلاقات بين المغرب والجزائر بالتعاون في مكافحة المتشددين الإسلاميين الذين ينشطون في منطقة المغرب العربي.

‘وتشمل خطط المغرب بناء خمس محطات للطاقة الشمسية، اثنتين منها في الصحراء الغربية إحداهما بطاقة 500 ميغاوات، والأخرى بطاقة 100 ميغاوات. ويخطط أيضا لانشاء محطة أخرى على حدود الصحراء.

‘لكن مصادر مختصة بالاقراض لدى بنك ‘كيه.إف.دبليو’ الألماني المملوك للدولة والبنك الدولي وبنك الإستثمار الأوروبي والإتحاد الأوروبي أبلغت رويترز أن تلك المؤسسات لن تمول مشروعات في الصحراء الغربية.

‘وقال مصدر مصرفي كبير ‘إذا دعمنا تلك الإستثمارات فسيبدو ذلك كما لو كنا ندعم الموقف المغربي. نحن محايدون فيما يخص الصراع.’ وقال مصدر ثان ‘لم ندعم قط أي مشروع في تلك الأراضي (الصحراء الغربية) ولن نفعل ذلك رغم أن خطط الطاقة الشمسية المغربية تعني لنا الكثير.’

‘ورفضت كل المصادر الكشف عن أسمائها بسبب الحساسية السياسية للمسألة.

‘ويقتصر التقدم بشأن مشروعات الطاقة الشمسية هناك حتى الآن على موقع واحد في المغرب، حيث تبني شركة ‘أكوا باور’ السعودية محطة بطاقة 160 ميغاوات في مدينة ورزازات.

‘وتخطط الوكالة المغربية للطاقة الشمسية لإصدار مناقصات قريبا لبناء محطتين أخريين بتكلفة 1.7 مليار يورو، إحداهما بطاقة 100 ميغاوات والأخرى بطاقة 200 ميغاوات.

‘وضَمِن بنك ‘كيه.إف.دبليو’ الألماني في أكتوبر/تشرين الأول قرضا بقيمة 654 مليون يورو للمساهمة في تمويل المشروعين.

‘وقال وزير الطاقة المغربي عبد القادر إعمارة إن بلاده ترفض المخاوف بشأن التمويل، برغم إقراره بأن الخطط الخاصة بالصحراء الغربية لم تكتمل بعد.

‘وقال ايضا إن الخطة الأولية تتضمن إنشاء ثلاث من محطات الطاقة الشمسية الخمسة في الاقاليم الجنوبية – في إشارة إلى الصحراء الغربية – لكن المغرب لم يحدد تلك المناطق حتى الآن. واضاف أنه إذا قالت تلك المؤسسات الدولية إنها لن تمول المشروعات فسيبحث المغرب الأمر عندئذ.

‘وتقول مصادر إن المغرب قد يسعى للحصول على تمويل ثنائي بديل من دول الخليج العربية التي تستثمر بالفعل في المملكة إذا رفض بنك ‘كيه.إف.دبليو’ والمؤسسات الأخرى دعم المشروعات المزمعة في الصحراء الغربية. لكنهم يقولون أيضا إن تلك الدول الخليجية ربما تتردد أيضا بشأن مثل تلك الاستثمارات، ومن المستبعد أن تمولها جميعا.

‘ومع لأن منظمات حقوقية مثل منظمة العفو الدولية ‘أمنستي إنترناشيونال’ تتهم المغرب بمواصلة استخدام القوة المفرطة ضد النشطاء وقمع الحريات السياسية في الصحراء المغربية، فإن الرباط تستثمر بكثافة هناك على أمل تهدئة الاضطراب السياسي والمطالب بالإستقلال. لكن أي استثمار تشارك فيه شركات دولية يثير احتجاجات على شرعية تفاوض المغرب نيابة عن سكان الصحراء الغربية.

‘وأقر برلمان الإتحاد الأوروبي الشهر الماضي إتفاقا بشأن الصيد مع المغرب يسمح للسفن الأوروبية بالصيد في مياه المغرب والصحراء الغربية، بعد عامين من رفض المشرعين الأوروبيين اتفاقا مماثلا بدافع القلق من أن يعزز سيطرة الرباط على الصحراء.

‘وصور الإعلام الرسمي المغربي الإتفاق على أنه إنتصار سياسي في حين اعتبرته جبهة البوليساريو إنتهاكا للقانون الدولي.

‘وبدأت شركتا كوزموس إنرجي وكايرن إنرجي العام الماضي أيضا البحوث قبالة سواحل الصحراء الغربية، وتخططان لحفر بئر استكشافية بحثا عن النفط.

‘وقال الوزير إعمارة إن المغرب يحترم القانون الدولي، وإن المملكة بدأت التنقيب عن الخام ووقعت إتفاقا للصيد مع الإتحاد الأوروبي، ولذا فهو لا يرى سببا يحول دون حصول المملكة على التمويل اللازم لمشروعات الطاقة الشمسية تلك.

‘ويحتاج المغرب للطاقة الشمسية محليا حيث لا تزال المملكة تعتمد بكثافة على واردات الطاقة.