الخميس 24 / نوفمبر / 2022

النفط يتخلى عن مكاسبه مع مخاوف تباطؤ النمو العالمي

النفط يتخلى عن مكاسبه مع مخاوف تباطؤ النمو العالمي
النفط يتخلى عن مكاسبه مع مخاوف تباطؤ النمو العالمي

تراجعت أسعار النفط لتمحو مكاسبها المبكرة، بسبب المخاوف من احتمال أن يؤدي رفع البنوك المركزية الرئيسية أسعار الفائدة إلى إبطاء الاقتصاد العالمي وتقليص الطلب على الطاقة.

وهبطت العقود الآجلة لخام برنت بنحو واحد دولار ، أو 0.9 بالمئة ، إلى 112.15 دولار للبرميل بحلول الساعة 0900 بتوقيت غرينتش ، بعد ارتفاعها بنسبة 1 بالمئة في وقت سابق اليوم.

وكانت عقود برنت قد تكبدت خسائر بأكثر من 7 بالمئة الأسبوع الماضي، مسجلة أول انخفاض أسبوعي لها منذ 5 أسابيع.

وانخفضت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأميركي بـ 0.6 بالمئة ما يعادل 69 سنتا إلى 108.87 دولار للبرميل، بعد أن كان مرتفعا بأكثر من دولار في وقت سابق. وعلى مدار الأسبوع تكبد نايمكس خسارة بأكثر من 9 بالمئة، وهو أول انخفاض له في 8 أسابيع.

من جانبه، أوضح رئيس أبحاث السلع في آي إن جي، وارن باترسون أن العوامل الكلية هي الدافع وراء تراجع النفط في الوقت الحالي ، وليس العوامل الأساسية التي لا تزال داعمة”.

ولا يزال النفط القادم من روسيا، ثاني أكبر مصدر للنفط في العالم ، بعيدا عن متناول معظم الدول بسبب العقوبات الغربية بسبب الأزمة في أوكرانيا.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن