Tuesday, October 15, 2019
اخر المستجدات

النونو: جهود لاستكمال العمل في المناطق الصناعية بغزة


طاهر النونو

| طباعة | خ+ | خ-

وكالات – الوطن اليوم

أكد المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس طاهر النونو، اليوم الأحد، أن الوسطاء يواصلون جهودهم لاستكمال العمل في المناطق الصناعية في غزة لتكون جاهزة للعمل.

وقال النونو في تصريحات صحفية: “هناك جملة من التفاهمات تم تطبيقها والعمل بها خاصة فيما يتعلق بموضوع الكهرباء والوقود الخاص بالطاقة، وإدخال الأموال إلى الأسر الفقيرة في غزة والتشغيل المؤقت، وزيادة مساحة الصيد إلى 15 ميلا”.

وأشار النونو إلى أن هناك ” بعض المشاريع التي كان من المقرر أن تبدأ ولم يتم ذلك بعد، ونأمل بتنفيذها سريعا مثل المناطق الصناعية سواء في بيت حانون أو شرق الشجاعية” وفق موقع شهاب المحلي.

وأضاف أن ” هناك جهود يقوم بها الوسطاء من أجل استكمال المناطق الصناعية، وجرى تقدم في موضوع الصادرات، ونأمل أن يتم تصدير الكثير من المنتجات خلال الفترة المقبلة”.

وأوضح النونو أن “المناطق الصناعية من شأنها أن توفر فرص عمل وتقلل نسبة البطالة في صفوف الشباب، وتضخ المزيد من الأموال لقطاع غزة”.

المصالحة

وقال النونو، إن “ملف المصالحة مُعطل، رغم أننا في أمس الحاجة لتفعيل هذا الملف وفق قواعد أساسية، ومنها الشراكة لمواجهة التحديات التي تواجه القضية الفلسطينية من تهويد واستيطان واستهداف للقدس، وضم الأغوار”.

وأكد النونو أنه ” مطلوب قيادة وبرنامج وطني وانتخابات شاملة”، مشيرا إلى ان “هذه القضايا معطلة من الرئيس محمود عباس الذي يرفض أي تقدم في هذه الملفات ” على حد قوله.

وحول الورقة المصرية، أوضح النونو أن ” الأخوة في مصر قالوا خلال زيارتهم الأخيرة لغزة، إنهم سيقدمون ورقة مقاربات يمكن أن تشكل مقاربات في المواقف لإحداث اختراق في المصالحة، ولكن حتى الآن لم تقدم هذه الورقة”.

وأعرب القيادي في حماس عن أمله “بأن يكون هناك استجابة ورغبة وإرادة سياسية من الرئيس أبو مازن لتحقيق المصالحة الفلسطينية “.

اعتقال الخضري

وحول اعتقال الأمن السعودي للقيادي في حماس محمد الخضري، قال النونو إن ” الاعتقال تم في شهر أبريل الماضي”، مشيرا إل أن حركته أجرت اتصالات وجهود مكثفة لإطلاق سراحه.

ولفت النونو إلى أن الخضري كان يمثل خط التواصل الدائم بين الحركة والمملكة، خاصة أن مواقف حماس واضحة بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

ونوه الخضري إلى أن الحركة فضلت عدم الحديث في الإعلام منذ اعتقاله من أجل تأمين إطلاق سراحه، مستدركا ” ولكن كان بعدها واجبا ولزاما علينا وأمام العائلات التي اعتقل ابناؤها أن نوضح للرأي العام، وأن الجهود متواصلة لإنهاء الملف”.

وأكد النونو استمرار الجهود من أجل إطلاق سراح الخضري ونجله وجميع الفلسطينيين المعتقلين في المملكة العربية السعودية.