الخميس 06 / أكتوبر / 2022

الوفد الأمني المصري يزور قطاع غزة الساعات المقبلة لبحث ملفي المصالحة والتهدئة

الوفد الأمني المصري يزور قطاع غزة الساعات المقبلة لبحث ملفي المصالحة والتهدئة

أكدت صحيفة الأيام المحلية، أن الوفد الأمني المصري، سيزور قطاع غزة خلال الساعات القليلة المقبلة.

وقال الصحيفة، نقلا عن مصادرها: إن الوفد المصري والمتوقع أن يترأسه كالعادة اللواء أحمد عبد الخالق، مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية، أبلغ بعض الفصائل بنيته زيارة قطاع غزة خلال الساعات المقبلة، لمتابعة ملف المصالحة الذي توقف بعد اللقاءات التي عقدها مع وفدي فتح وحماس في القاهرة قبل أسبوعين.

وأضافت، أن الوفد المصري، سيركز خلال زيارته التي تعتبر الأولى له منذ ثلاثة أسابيع بشكل أساسي على ملف المصالحة بين فتح وحماس، ومحاولة إحداث تقدم واختراق ملموس فيها بعد أن تعثرت خلال اللقاءات الأخيرة في القاهرة، إضافة إلى بحث مصير “تفاهمات الهدوء” بين الفصائل وإسرائيل.

وأشار الى أن الوفد سيجري لقاءات مكثفة مع حركتي حماس وفتح، بالإضافة إلى فصائل أخرى لمحاولة إحداث اختراق مهم بملف المصالحة، الذي يعني الجميع.

وقال المصدر: إن الفصائل ستناقش باستفاضة مع الوفد المصري عدم التزام إسرائيل بتنفيذ ما التزمت بتنفيذه في “تفاهمات الهدوء” التي نجح الوفد المصري بالتوصل إليها بين إسرائيل والفصائل قبل أكثر من شهر ونصف، والتي نصت على إنهاء “المظاهر العنفية” المصاحبة لمسيرات العودة التي انطلقت في الثلاثين من آذار/ مارس الماضي مقابل قيام إسرائيل بتسهيلات جزئية لسكان القطاع، تنتهي برفع الحصار عن القطاع، إلا أن إسرائيل وبحسب المسؤول ذاته لم تنفذ إلا جزءاً بسيطاً جداً من هذه الالتزامات.

وأوضحت الصحيفة، أن الفصائل ستنقل للوفد المصري الخشية والآثار غير المحمودة لاستمرار تنصل إسرائيل من هذه الالتزامات التي تعتبرها الفصائل ضرورية جداً لاستمرار الوضع على حدود القطاع، الذي يشهد منذ عدة أسابيع هدوءاً نسبياً.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن