Thursday, October 29, 2020
اخر المستجدات

بتهمة “التعريض الجائر للخطر”.. إدانة شرطي أميركي تسبب في مقتل امرأة سوداء


بتهمة "التعريض الجائر للخطر".. إدانة شرطي أميركي تسبب في مقتل امرأة سوداء

بتهمة “التعريض الجائر للخطر”.. إدانة شرطي أميركي تسبب في مقتل امرأة سوداء

| طباعة | خ+ | خ-

وكالات – الوطن اليوم

وجهت إلى ضابط شرطة في لويزفيل ثلاث تهم “تعريض جائر للخطر”، اليوم، في ما يتعلق بإطلاق النار في مارس الماضي على امرأة سوداء تبلغ من العمر 26 عاما.

وأعلنت القاضية، آني أوكونيل، التهم التي وجهتها هيئة محلفين رئيسية ضد بريت هانكسون، أحد ضباط الشرطة الثلاثة المتورطين في إطلاق النار المميت، حسبما أفادت وكالة “فرانس برس”.

وغذت وفاة المرأة احتجاجات مناهضة للعنصرية في لويزفيل، كنتاكي، لمدة أسابيع، وأصبحت واحدة من العلامات الفارقة الحاشدة على مستوى البلاد لحركة “حياة السود مهمة” المطالبة بإصلاح الشرطة.

قُتلت تايلور، وهي فنية بغرفة الطوارئ، بالرصاص في شقتها عندما نفذ ثلاثة ضباط شرطة يرتدون ملابس مدنية أمر تفتيش “بدون طرق” في وقت متأخر من الليل.

أخذ صديقها، مسدسا وتبادل إطلاق النار مع الضباط. قال فيما بعد إنه أعتقد أنهم مجرمون. أطلق الضباط، الذين لم يشغلوا كاميرات أجسادهم كما هو مطلوب، النار عدة مرات على تايلور، فقتلوها. وأصيب رقيب شرطة.

وقامت مدينة لويزفيل، الأسبوع الماضي، بتسوية دعوى قتل خاطئة مع عائلة تايلور مقابل 12 مليون دولار. أعلنت حالة الطوارئ في المدينة وأغلقت أجزاء كبيرة منها خوفا من الاحتجاجات الغاضبة.