الجمعة 27 / مايو / 2022

بروتوكول ربط إلكتروني لتسهيل دخول العمالة المصرية إلى ليبيا

بروتوكول ربط إلكتروني لتسهيل دخول العمالة المصرية إلى ليبيا
بروتوكول ربط إلكتروني لتسهيل دخول العمالة المصرية إلى ليبيا

وقعت مصر وليبيا، بروتوكول ربط إلكتروني لتسهيل دخول العمالة المصرية إلى ليبيا.

جاء توقيع البروتوكول، وفقا لما اتفق عليه في مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارتي القوي العاملة بمصر وليبيا، استعداداً لعودة العمالة المصرية إلى طرابلس للمشاركة في الإعمار.

وقال وزير القوي العاملة المصري “محمد سعفان”، إن أهمية منظومة الربط الإلكتروني بين البلدين تكمن في تنظيم دخول العمالة المصرية إلى سوق العمل الليبية بطريقة شرعية، وفق إجراءات قانونية، وتحديد أماكن تواجد هذه العمالة ونظام المنشآت التي يعملون بها، وذلك بهدف معرفة وحصر العمالة المصرية التي تعمل لدى الجانب الليبي.

وكشف الوزير المصري عن أنه من المنتظر أن تكون عودة العمالة المصرية إلى ليبيا قريبا، مشيرا إلى أن قطاع التشييد والبناء والمقاولات سيكون أول القطاعات التي سوف تشهد تواجد عمالة مصرية في الأراضي الليبية.

وعقدت اللجنة الفنية المصرية-الليبية اجتماعاتها بديوان وزارة العمل والتأهيل بطرابلس على مدى 4 أيام، بحثت خلالها الإجراءات المتعلقة بتنفيذ مشروع الربط الإلكتروني.

وقبل أيام، قدر رئيس شعبة إلحاق العمالة في الخارج، في الغرفة التجارية بالقاهرة “حمدي إمام”، حجم العمالة المصرية الراغبة في العمل في ليبيا بنحو مليوني عامل.

وكان وزير الشؤون الاقتصادية الليبي “سلامة الغويل”، أكد استحواذ مصر على 70% من عقود إعادة الإعمار الليبية.

والمشروعات التي ستعمل فيها العمالة المصرية تتركز على قطاع الطرق، بما في ذلك مشروع الطريق الرابط بين أجدابيا وجالو ومشروع الطريق الدائري الثالث في طرابلس، والطريق الرابط بين طبرق ومساعد، إضافة إلى مشروعات أخرى تخص البنية التحتية، ومجالي الاتصالات والكهرباء.

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن