الثلاثاء 20 / أبريل / 2021

بروفيسور: كارثة صحية تنتظر قطاع غزة وعلى الجهات المختصة اتخاذ قرارات صارمة

بروفيسور: كارثة صحية تنتظر قطاع غزة وعلى الجهات المختصة اتخاذ قرارات صارمة
بروفيسور: كارثة صحية تنتظر قطاع غزة وعلى الجهات المختصة اتخاذ قرارات صارمة

أكد البروفيسور في علم الأمراض عبد المنعم لبد اليوم السبت، انه إذا استمر الاستهتار من المواطنين والفتح الكامل قد يؤدي إلى كارثة صحية وتفشي الوباء في قطاع غزة، خاصة مع تزايد أعداد الإصابات اليومية، والعالم كله يتجه نحو الاغلاق الشامل خلال فصل الشتاء الذي تنشط فيه الفايروسات.

ودعا لبد خلال تصريح لإذاعية (صوت الأقصى) المحلية الجهات المختصة لاتخاذ قرارات صارمة وتشديد في إجراءات مواجهة كورونا في فصل الشتاء، مطالباً المواطنين بالتحلي بالصبر وتحمل الإجراءات وأي قرار يراعي الصحة العامة.

واشار البروفيسور لبد الى ان فئة صغار السن لا يراهن على وعيها في التعايش مع كورونا، وهي الأقل عرضة للإصابة بالفايروس، ولكن هذا لا يدفعنا إلى الانفتاح العام، ناصحاً الجهات المختصة بالسماح بعودة طلاب الجامعات والثانوية العامة فقط وضمن ضوابط وإجراءات محددة.

وبين لبد ان وزارة الصحة بغزة اتخذت قرار العزل المنزلي للمصابين الأقل أعراضاً والغير مصابين بأمراض الجهاز التنفسي، ولكن وفق ضوابط ومعايير وشروط خاصة أبرزها الالتزام بغرفة واحدة بالمنزل، وابتاع الارشادات الطبية.

ودعا المحجورين منزلياً بأخذ أقصى الاحتياطات وشرب السوائل الدافئة باستمرار، ويستخدم أدوات خاصة ولا يتواصل بشكل مباشر مع أفراد أسرته، مشيراً إلى أن وزارة الصحة قررت ارسال فرق طبية مختصة لمتابعة المحجورين منزلياً وتقديم الارشادات الطبية العاجلة.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن