الجمعة 26 / فبراير / 2021

بعد أسبوع حافل.. هذا ما يهدد بورصة نيويورك

بعد أسبوع حافل.. هذا ما يهدد بورصة نيويورك
بعد أسبوع حافل.. هذا ما يهدد بورصة نيويورك

بعد أسبوع حافل في أسواق المال الأميركية، كان العنوان الأبرز “المضاربات” من قبل مجموعة من هواة المستثمرين تسببوا في ارتفاعات قياسية لبعض أسعار الأسهم وخسائر حادة لعمالقة “وول ستريت” من صناديق التحوط التي ظلت لسنوات طويلة اللاعب الأوحد في تحقيق أرباح من خلال الرهان على أسهم الشركات التي يعتقد أنها ستعاني أوضاعا مالية صعبة.

وكانت تلك الصناديق تركز فيما مضى على القوائم المالية للشركات لإخراج الجوانب الخفية فيها والتي يحتمل أنها تحمل تلاعبات ومن ثم الرهان ضد أسهم تلك الشركات وتحقيق أرباح طائلة، ومن بين تلك النماذج أسهم شركات على غرار “لوكين كافيه” الصينية التي تلاعبت في قوائمها المالية وكشفت “مادي ووترز” عن الأمر وحققت الصناديق أرباحا طائلة من خلال الرهان على انهيار أسهمها.

واليوم تغيرت قواعد اللعبة، إذ تسعى صناديق التحوط للحصول على بيانات متعلقة بالمناقشات على منتديات “رهانات وول ستريت” الموجودة على منصة التواصل الاجتماعي “Reddit” فيما بدا أنه تغيير للقواعد التي وضعتها تلك الصناديق قبل أعوام كثيرة من الآن.

بوصلة السوق

في عالم أسواق المال البقاء للأقوى، ولطالما جاءت المكاسب التي حققتها صناديق التحوط من القرارات الاستثمارية الخاطئة التي يتخذها الهواة، بيد أن الأمر بدا أنه مختلفا تلك المرة إذ أن اتحاد ملايين المستثمرين الهواة في وجه كبار المستثمرين المخضرمين من صناديق التحوط قد أتى أكله.

فمع ضخامة أعداد المستثمرين الأفراد وتطبيقات التداول صفرية العمولة على غرار “روبن هوود” وأحاديث ونقاشات على منصة Reddit وبالتحديد في منتدى “رهانات وول ستريت” والتي تضم نحو 4.5 مليون مستخدم نشط، كانت عوامل جميعها كافية لجعل الكلمة العليا لهؤلاء الهواة في سوق المال الأميركي اعمالا لحكمة شهيرة وهي “في الاتحاد قوة”.

فقد سمح تكتل مجموعة الهواة في تحقيق نصر كاسح ضد صناديق التحوط التي تكبدت خسائر بمليارات الدولارات دفع بعضها إلى طلب حزم إنقاذ عاجلة من أجل استمرار أعمالها على غرار صندوق Melvin Capital والذي طالب بإنقاذ عاجل بعد الخسائر التي تكبدها في أسهم شركة “Gamestop” التي كان يراهن الصندوق على تراجعها من خلال آلية البيع على المكشوف.

قوة المعلومة

ودفع ما حدث للصندوق الاستثماري الشهير صناديق تحوط أخرى على اللجوء إلى شركات البيانات من أجل الحصول على المزيد من المعلومات حول النقاشات التي تدور في منتدى “رهانات وول ستريت” ومن ثم العمل على اتخاذ القرارات الاستثمارية المستقبلية.

ويقول الرئيس التنفيذي لشركة Quiver Quantitative، المتخصصة في تقديم البيانات البديلة، لصحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية إن الطلب البيانات على نقاشات هواة المستثمرين في “وول ستريت” شهدت ارتفاعا مطردا من قبل صناديق التحوط في الفترة الأخيرة.

ويتابع جيمس كاردتزكي ” الجميع ينظرون إلى ما حدث مع صندوق Melvin وصناديق التحوط الأخرى التي كانت بمثابة صرخة تحذيرية… ينبغي عليك أن تعرف إلى أي مدى يستطيع المستثمرون الأفراد أن يكبدوك خسائر فادحة”.

وقال أحد أكبر مديري صناديق التحوط للصحيفة البريطانية إن صندوقه يضع على رأس أولوياته الاهتمام بالنقاشات التي تدور بين المستثمرين الأفراد في المنتديات الكبرى على غرار “Reddit” لتجنب الوقوع في رهانات سلبية قد ينجم عنها خسائر للصندوق في نهاية المطاف.

وتابع مدير الصندوق الذي لم تكشف الصحيفة عن هويته “هذا الأمر على رأس أجندتنا خلال الفترة المقبلة.

Share on vk
Share on pinterest
Share on reddit
Share on linkedin
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp
Share on twitter
Share on facebook

زوارنا يتصفحون الآن