Wednesday, August 12, 2020
اخر المستجدات

بعد تحذير “الصحة العالمية”.. كيف ينتقل فيروس كورونا عبر الهواء؟


| طباعة | خ+ | خ-

كشفت منظمة الصحة العالمية، أمس الثلاثاء، أن فيروس كورونا المستجد قد ينتقل إلى الإنسان عبر جسيمات صغيرة منتشرة في الهواء الجوي.وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز”، السبت الماضي، أن 239 عالم في 32 دولة طرحوا أدلة جديدة بشأن طريقة انتقال الفيروس التاجي إلى الإنسان، في رسالة مفتوحة إلى المنظمة.

وقال العلماء في الأدلة: “تبين أن هناك جسيمات تخرج مع الزفير وتظل عالقة بالهواء الجوي، يمكن أن تصيب الأشخاص الذين يستنشقونها بعدوى كوفيد-19”.وفي هذا الصدد، يستعرض “الكونسلتو” في التقرير التالي، كيفية انتقال الفيروس المستجد عبر الهواء ونصائح للوقاية منه، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منه CDC ومجلة “Science”.

كيف ينتقل فيروس كورونا عبر الهواء؟

في البداية، حذرت “الصحة العالمية” من الاختلاط بمرضى كوفيد-19، مشيرةً إلى أن الفيروس التاجي ينتقل من المصابين إلى الأشخاص الأصحاء عبر الرذاذ الصادر من الأنف والفم عند السعال والعطس والحديث.

لذلك شددت المنظمة على ضرورة الالتزام بتدابير التباعد الاجتماعي عند التعامل مع المرضى، مع مراعاة ارتداء الكمامة الطبية والنظارات الواقية عند الاختلاط بهم، لمنع انتقال العدوى عبر القطرات التنفسية الصادرة منهم.وبعد تشخيص عشرات الإصابات بفيروس كورونا رغم عدم اختلاطهم بأحد المرضى، بدأ تفكير العلماء يتطرق إلى إمكانية انتقال العدوى عبر الهواء، خاصةً أن هناك 3 عائلات في الصين أصيبوا بالمرض بعد تناول الطعام في أحد المطاعم المكيفة.

ويعتقد العلماء أن فيروس كورونا قد ينتقل إلى الإنسان عبر عملية التنفس، لأن القطرات التنفسية الصغيرة الحاملة للفيروس تظل عالقة في الهواء الجوي، وعند أخذ الشهيق قد تتسلل العدوى داخل جسم الإنسان، وبذلك تحدث الإصابة.ويقول جوشوا سانتاربيا، أستاذ مساعد في علم الأمراض والأحياء الدقيقة في المركز الطبي بجامعة نبراسكا، إن الدراسات تشير إلى أن الفيروس المستجد يظل عالقًا بالهواء في المستشفيات وأماكن الرعاية الصحية، متابعًا: “ورغم ذلك، ما زالت هذه الفرضية قيد البحث والدراسة ولا يمكن الجزم بصحتها”.

دليل على انتقال كورونا عبر الهواءولمعرفة ما إذا كانت هذه الفرضية صحيحة أم خاطئة، قام الباحثون بقياس المادة الوراثية للفيروس “RNA”، من خلال فخص عينات أخذت من الهواء الجوي بمستشفيين لمدينة ووهان الصينية “بؤرة انتشار الفيروس”.

ولاحظ الباحثون أن هناك مستويات منخفضة للغاية من الحمض النووي للفيروس عالق بالهواء الموجود بغرف العزل ذاتية التهوية، وفي المقابل رصدوا مستويات أعلى في مناطق أخرى، مثل دورات المياه المخصصة للمرضى والأماكن التي يخلع فيها مقدمو الرعاية الصحية الأردية الطبية والكمامات والنظارات الواقية، بحسب كي لان، مدير المختبر الرئيسي للفيروسات في جامعة ووهان.

نصائح للوقاية من كورونا عبر الهواء

1- فتح نوافذ المنزل بصورة يومية، لتهوية الغرف وتجديد الهواء.

2- الابتعاد عن الأماكن المزدحمة قدر المستطاع.

3- عدم تشغيل المراوح والمكيفات، لأن هذه الأجهزة تقوم بتقليب الهواء الموجود بالغرف وإعادة توزيعه إلى جميع أنحاء المكان، مما يؤدي إلى انتقال العدوى.

4- ارتداء الكمامات الطبية قبل الخروج من المنزل، نظرًا لقدرتها على منع القطرات التنفسية الحاملة الفيروس من التسلل داخل الجسم عبر الأنف والفم.

5- لا يزال غسل اليدين بشكل منتظم وعدم التشارك في الأدوات الشخصية من العوامل التي تقلل من فرص الإصابة بالفيروس.

6- الالتزام بتدابير التباعد الاجتماعي، خاصة عند التواجد في الأماكن المزدحمة، منعًا لانتقال العدوى.


  • تابعنا