الخميس 01 / ديسمبر / 2022

تقديرات إسرائيلية: هكذا وصل منفذ العملية الى تل أبيب

تقديرات إسرائيلية: هكذا وصل منفذ العملية الى تل أبيب
تقديرات إسرائيلية: هكذا وصل منفذ العملية الى تل أبيب

قالت تقديرات إسرائيلية مساء اليوم الجمعة إن رعد حازم منفذ عملية إطلاق النار في تل أبيب مساء أمس وصل الى مدينة أم الفحم عبر ثغرة من السياج الفاصل وبعدها استقل حافلة الى مدينة تل أبيب لتنفيذ العملية.

ووفقا لصحيفة يديعوت أحرنوت فإن منفذ عملية تل أبيب وصل إلى أم الفحم بمساعدة شخص “هويته معروفة” لدى أجهزة الأمن الإسرائيلية، ومن هناك استقل حافلة إلى تل أبيب.

وارتفعت حصيلة القتلى الإسرائيليين في عملية إطلاق النار التي نفذت مساء أمس، الخميس، في تل أبيب، إلى ثلاثة، إذ أعلن مستشفى “إيخيلوف” في تل أبيب، اليوم، الجمعة، عن مقتل شخص (35 عاما) متأثرا بحالته الحرجة إثر إصابته خلال العملية. وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإن القتيل هو أحد أحفاد مؤسس مستوطنة جيونسار في طبرية.

ويرتفع بذلك عدد القتلى الإسرائيليين إلى 14 خلال شهر واحد تخللته أربعة عمليات؛ في بئر السبع والخضيرة وبني براك وتل أبيب على التوالي، وهي حصيلة القتلى الأكبر في العمليات الفردية خلال هذا النطاق الزمني منذ فترة الانتفاضة الثانية؛ علمًا أن العمليات في تلك الفترة كانت منظمة وتنتهي بإعلان الفصائل الفلسطينية مسؤوليتها عنها.

واستشهد منفذ العملية، فجر اليوم، خلال اشتباك مسلح مع قوات الأمن الإسرائيلية في يافا، بعد عملية مطاردة واسعة شارك فيها أكثر من ألف شرطي وعنصر أمني، واستمرت أكثر من 9 ساعات. وأسفرت العملية كذلك عن إصابة 10 آخرين، بينهم ثلاثة بحالة خطيرة ومستقرة، في حين تتراوح حالة أربعة من المصابين بين متوسطة وطفيفة.

ووجه مسؤولون في الشرطة الإسرائيلية انتقادات حادة حول تعامل قوات الجيش الإسرائيلي التي شاركت في مطاردة منفذ العملية في تل أبيب، أمس، وأشارت إلى أن سلوكها أثر سلبا على فعالية الأنشطة الميدانية لعناصر أجهزة الأمن الإسرائيلية.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلي (“كان 11”) عن مسؤول رفيع في الشرطة، قوله: “لم نكن نتوقع مثل هذا العدد الكبير من الجنود في هذا الحادث. لم نطلب كل هذه القوات”، وأضاف “كان بإمكاننا تولي الأمر دون القوات الكبيرة التي وفّرها الجيش”.

للدخول إلى رابط التسجيل للحصول على مساعدة من المنظمات والجمعيات الأهلية: (مــن هــنــا)

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on vk
Share on whatsapp
Share on skype
Share on email
Share on tumblr
Share on linkedin

زوارنا يتصفحون الآن