Sunday, September 15, 2019
اخر المستجدات

حماس لـ “إسرائيل”: تأخير إنجاز التهدئة يدحرج الأوضاع بغزة إلى التصعيد


حماس لـ "إسرائيل": تأخير إنجاز التهدئة يدحرج الأوضاع بغزة إلى التصعيد

| طباعة | خ+ | خ-

أكد مصدر مسؤول في حركة حماس، أن اللقاء الذي دار في قطاع غزة بين حركته والوفد المصري مساء السبت، لم يحمل أي طابع تصعيدي في العلاقة بين الجانبين.

وأوضح المصدر، لموقع “عربي 21″، أن اللقاء بالوفد المصري الذي ترأسه اللواء أحمد عبد الخالق، مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية، جاء عقب رفض الحركة الذهاب لمصر بهذا التوقيت.

وحول ملف التهدئة مع إسرائيل، قال المصدر المسؤول، إن الوفد المصري أطلع حركة حماس على آخر مستجدات مباحثات التهدئة، فيما نقلت حماس رسالة إلى الوفد المصري أن تأخير إنجاز التهدئة يدحرج الأوضاع في قطاع غزة إلى التصعيد.

وأضاف، أن الشعب الفلسطيني لن يوقف مسيرات العودة دون تحقيق إنجاز حقيقي بكسر الحصار المفروض على القطاع، مؤكدا دعم حركته لمسيرات العودة واستعدادها لتطوير أساليبها لتصبح أكثر زخما، فيما نقل الوفد المصري انزعاجا إسرائيليا من الحراك البحري والحراك الجماهيري أمام معبر بيت حانون مؤخرا.

ودعا الوفد المصري حركة حماس لزيارة القاهرة من أجل إجراء حوار استراتيجي بين حماس ومصر يناقش المسارات السياسية والأمنية والاقتصادية والميدانية، والبحث في توحيد وتصليب الموقف الفلسطيني حول قضايا هامة كاللاجئين والقدس والأونروا وآليات مواجهة صفقة القرن.

وكشف المصدر المسؤول، أن جانبا من اللقاء تناول المشاكل التي يواجهها سكان قطاع غزة في المعبر والسفر، مشيرا إلى أن الوفد المصري وعد بالتخفيف من الأعباء على المواطن الفلسطيني وتصفير هذه المشاكل، كما دار حديث حول دور مصر في تخفيف الحصار وتوفير احتياجات القطاع من السولار والغاز والبضائع، حيث أكد الجانب المصري استعداده للاستمرار في تلبية احتياجات القطاع الأساسية.

وشارك في اللقاء عن حماس إسماعيل هنية ويحيى السنوار وخليل الحية وفتحي حماد وروحي مشتهى.

وضم الوفد شخصيات هامة على علاقة بالملف الفلسطيني من الجانب المصري، منها اللواء أحمد عبد الخالق مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات العامة، والمستشار مصطفى شحاتة القنصل المصري لدى السلطة الفلسطينية.