Thursday, August 22, 2019
اخر المستجدات

داخلية غزة: الجرائم في القطاع فردية والحالة الأمنية مستقرة


| طباعة | خ+ | خ-

الوطن اليوم / رام الله

أكد الناطق باسم الشرطة في غزة المقدم أيمن البطنيجي، أن كل الجرائم التي حدثت في قطاع غزة تأخذ طابعا فرديا وليست منظمة، وأنها نابعة من الظروف الصعبة التي يعيشها أهالي القطاع المحاصر.

وأوضح البطنيجي في مؤتمر صحافي، الثلاثاء، أن الحالة الأمنية بغزة مستقرة، وجهاز الشرطة ينفذ واجباته على أكمل وجه، ولن يسمح بأي عبث بالأمن، مضيفا: أي حالةٍ لخلط الأوراقِ ستبوء بالفشل”.

وبيّن أن وزارة الداخلية تسعى للحفاظ على حالة الاستقرار، رغم عدم توفر الميزانيات ورواتب عناصر الشرطة، داعيا وسائل الإعلام لتوخي الدقة، وعدم الانجرار أمام الشائعات والتحلي بالمسئولية الاجتماعية.

وأشار الناطق باسم الشرطة إلى أن الجرائم بغزة شكلت قضايا رأي عام، ما أعطى للمواطنين إحساساً بعودة الفلتان وعدم استقرار الأمن.

وأضاف: نطمئن أبناء شعبنا بأن الحالة الأمنية في غزة مستقرة، وجهاز الشرطة يقوم بواجباته على أكمل وجه، ولن نسمح لأي أحد بأن يعبث بأمن واستقرار المواطنين، وإن كل محاولات الإرباك وخلط الأوراق في الساحة الداخلية ستبوء بالفشل”.

ودعا البطنيجي رئيس الوزراء ووزير الداخلية، رامي الحمد لله للقيام بمسئولياته وواجبه تجاه قطاع غزة ومتابعة عمل وزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية”.

وأردف: تم اتخاذ كافة الإجراءات الأمنية اللازمة في جميع المحافظات للحفاظ على حالة الاستقرار والأمن والسلم الاجتماعي، وإن الظروف الصعبة التي نمر بها من عدم توفر الميزانيات التشغيلية ورواتب عناصر الشرطة والإمكانات اللازمة، لن تزيدنا إلا إصراراً على مواصلة العمل وخدمة شعبنا مهما بلغت الصعوبات”.